שיקום ופיתוח רצועת עזה

آليّة إعادة إعمار قطاع غزة

 عام 2014، ومع انتهاء عملية "الجرف الصامد" تم عقد اتفاقيّات بين الأمم المتّحدة، السلطة الفلسطينيّة ودولة إسرائيل، أطلق عليها اسم "آليّة إعادة إعمار قطاع غزة"، إذ تهدف هذه الاتفاقيّات إلى إتاحة إمكانيّة نقل مواد البناء إلى قطاع غزة من أجل إعادة بناءها وتطوير وتنفيذ مشاريع عامة في مختلف المجالات.

منذ البدء بتطبيق هذه الآليّة، تمّ إدخال أكثر من 6.5 مليون طنّ من مواد البناء إلى قطاع غزة. ساعدت مواد البناء هذه على تطوير الإعمار في غزة، إذ تمّ ترميم أكثر من 100,000 وحدة سكنيّة، وما زالت عشرات الآلاف منها قيد مراحل البناء المختلفة.
في الوقت نفسه، تمكّن هذه الآليّة من إنشاء مشاريع عامة في مجال الطب، البنى التحتيّة، التربية، الاقتصاد وغيرها.


بناء الحيّ السكني "الشيخ حامد" في خان يونس، شق وتعبيد الشوارع ومحاور المواصلات المركزيّة في القطاع، منشآت تحلية المياه وتنقية مياه المجاري، بناء مستشفيات، المراكز العموميّة، الملاعب والمدارس - كل هذه نماذج تأتي على صعيد المثال لا الحصر، لما تشمله هذه الآليّة.
هذا وتمّ إنجاز نحو 189 مشروعًا، وهناك نحو 475 مشروعًا قيد الإنجاز أيضًا.


في أعقاب سيطرة منظمة "حماس" الإرهابيّة على الحكم، وإعلانها عن أهدافها لزعزعة أمن دولة إسرائيل والعمل ميدانيًا لتحقيق هذه الأهداف،  يتم تنفيذ هذه الآليّة في ظل دراسة  المخاطر الواردة في الحسبان. إذ تحاول منظمة "حماس" في العديد من الأحيان سرقة الإسمنت الداخل إلى قطاع غزة بهدف بناء أنفاق لها أو بهدف بيعه في السوق السوداء. لإحباط هذه المحاولات ولمنع نشطاء منظمة "حماس" من الاستيلاء على منتوجات الدعم الإسرائيلي، نعمل بتعاون شديد مع الجهات الأمنيّة الإسرائيليّة وهيئة الأمم المتّحدة لضمان وصول مواد البناء إلى هدفها وعدم استيلاء منظمة "حماس" عليها.


هل ترغب بمتابعة آليّة إعادة إعمار غزة عن قرب؟ هل ترغب بالاطلاع على المشاريع المستقبليّة ومعرفة عدد الأشخاص الذين يقومون بترميم منازلهم في أي وقت معطى؟
بإمكانك فعل ذلك، عبر زيارة موقع آليّة أعادة إعمار غزة، والمُتاح لتصفّح الجميع.

عنواننا: grm.report

اتصلوا بنا

وظيفة
ضابط ركن
اسم المنسق
ملازم أول تالي نوعم