مجال المواصلات

 يتولى مكتب تنسيق شؤون المواصلات في مديريّة التنسيق والارتباط مع قطاع غزة مسؤوليّة إدارة العلاقات بين وزارة المواصلات الإسرائيليّة وبين السلطة الفلسطينيّة ووضع معايير مشتركة تساعد في الحفاظ على أمن وسلامة الجمهور.

السفر للمدرسة أو لمكان العمل، استعمال التراكتور لحراثة الأرض الزراعيّة، سفر العديد من المسافرين في المواصلات العامة، استعمال الرافعات والشاحنات في المصانع الصناعيّة - مجال المواصلات هو أحد اهمّ حجارة الأساس التي في المجتمع، لا سيّما في قطاع غزة.


في مديريّة التنسيق والارتباط مع قطاع غزة، هناك مفوّضيّة تابعة لوزارة المواصلات الإسرائيليّة، تملك صلاحيّات مهنيّة وهي العنوان لتلبية احتياجات السكان في غزة في هذا المجال. إن مكتب تنسيق شؤون المواصلات والعاملين به يهتمّون بإجراءات استيراد المركبات إلى قطاع غزة، يجرون محادثات دائمة مع الجهات المختلفة من عالم المركبات في قطاع غزة بهدف إتاحة إجراء نشاط اقتصادي في هذا المجال، كما ويعملون على تنسيق دخول قطع غيار للمركبات الموجودة في القطاع ويساعدون المنظمات الدوليّة على تنسيق حركة مركباتهم من وإلى قطاع غزة. قبل بضعة أشهر، ومع انتهاء أعمال القيادة واسعة النطاق، بدأنا في تنسيق دخول المركبات أيضًا عبر معبر "إيرز" كبديل لمعبر "كيرم شالوم"، ممّا جعل هذه الإجراءات أرخص، أسرع وأنجع.


ما أسلفناه سابقًا، يتم وفقًا لأنظمة سلامة الإسرائيليّين ووفقًا للمعايير الدوليّة اللازمة،  مواصلات عصري، ناجع وآمن في قطاع غزة.
على الأرجح أنكم لا تعلمون أنه منذ مطلع العام فقط، قامت وزارة المواصلات في مديريّة التنسيق والارتباط بتنسيق دخول أكثر من 5,000 مركبة إلى قطاع غزة، أي نحو 150 مركبة في كل أسبوع!

نطاق المسؤوليّة والخدمة:

  • تنسيق استيراد المركبات وقطع الغيار للمركبات - وفقًا للأنظمة المتّبعة في إسرائيل والأنظمة الدوليّة.
  • تنسيق نقل المركبات إلى قطاع غزة.
  • تدبير المركبات للسلطة الفلسطينيّة في الموانئ والمعابر.
  • تنسيق نقل قطع غيار للمركبات عبر معبر "كيرم شالوم".
  • تنسيق دخول وخروج المركبات التابعة للمنظمات الدوليّة والمراسلين الأجانب.


 

اتصلوا بنا

وظيفة
ضابط ركن
اسم المنسق
هاجر موشيه