تعرّفوا على نشاط الإدارة المدنيّة في يهودا والسامرة

​​​​الإدارة المدنيّة تستمرّ في تطوير يهودا والسامرة لمصلحة كافة السكان في المنطقة

هل ترغبون بالتعرف على نشاط الإدارة المدنيّة في يهودا والسامرة؟ هل أنتم من سكان يهودا والسامرة وتحتاجون لبعض المعلومات؟ في هذه الصفحة، بإمكانكم الاطلاع على جميع المعلومات التي تحتاجونها.​​​​​​

 

تم تأسيس الإدارة المدنيّة عام 1981 تحت إشراف القيادة العسكريّة، وهي الجهة المسؤولة عن تطبيق السياسة المدنيّة والأمنيّة، والتي تعتبَر بمثابة الذراع التنفيذي لقيادة قوات جيش الدفاع الإسرائيلي في يهودا والسامرة. الإدارة المدنيّة مسؤولة عن تحسين جودة الحياة لدى كافة السكان في المنطقة، وهي مؤلفة من ضباط، مواطنين وجنود يعملون جنبًا إلى جنب لتطبيق السياسة بالتنسيق مع الوزارات الحكوميّة في إسرائيل. يترأس الوحدة ضابط برتبة عميد، إذ يتولى صلاحياته من قائد القيادة الوسطى لجيش الدفاع الإسرائيلي.


تعمل الإدارة المدنيّة، بكافة فروعها وموظفيها، من أجل توفير حياة ومعيشة أفضل للسكان، ومن أجل تطوير المنطقة أيضًا. في هذا الإطار، تعمل الإدارة المدنيّة على تطوير البنى التحتيّة في مجال المواصلات، خطوط المياه، الزراعة، الكهرباء، الاقتصاد والعديد من المجالات الأخرى.


من الجدير بالذكر أنه في عام 2016، نهضت الإدارة المدنيّة بالعديد من المشاريع البارزة التي هدفت إلى تحسين جودة حياة السكان على مختلف المستويات. ومن أبرز هذه المشاريع: تركيب بنى تحتيّة للجيل الثالث في الشبكات الخلوية، التوقيع على اتفاقيّة تاريخيّة في قطاع الكهرباء، وضع خطة رئيسيّة لتوفير الحلول لمشاكل المياه التي تواجهها جميع سكان المنطقة، برؤية بعيدة الأمد حتى عام 2040. بالإضافة، قمنا هذا العام بالإشراف واتخاذ الإجراءات القانونيّة ضد البناء غير القانوني، طورنا مجال جودة البيئة، ونعمل حاليًا على بناء منشآت لتنقية مياه المجاري، أهمها منشأة تنقية مياه الصرف الصحي في منطقة شكيم (نابلس) والتي بدأت بالعمل في هذه الأيام لإعادة استعمال المياه للزراعة. بالإضافة إلى النتائج المباشرة جراء استعمال المياه المنقاة، انعكست تأثيرات هذا المشروع في تطبيق هذه الطريقة في الزراعة الفلسطينية وإعادة استعمال المياه للزراعة والتوفير في مياه الشرب. أحد أبرز المشاريع الأخرى على هذا الصعيد هو توسيع نطاق المنطقة الصناعيّة في أريحا، والذي يهدف إلى زيادة نسبة المنخرطين في سوق العمل من السكان الفلسطينيّين. كما وقمنا هذا العام في استبدال أنابيب المجاري في منطقة "جفعات زئيف"، ممّا حلّ مشكلة مياه المجاري التي تواجهها كافة سكان المنطقة، وقمنا أيضًا بترميم مفترق "جوش عتسيون". وكلّ هذا جزء بسيط من المشاريع التي يمكنكم القراءة عنها في صفحة نشاطاتنا.


للإدارة المدنيّة 22 مفوّضيّة للوزارات الحكومية من الشمال إلى الجنوب، بالإضافة إلى ثماني مديريّات تنسيق وارتباط موزعة في جميع أنحاء يهودا والسامرة: حبرون (الخليل)، بيت لحم، ضواحي القدس، أريحا، رام الله، شكيم (نابلس)، إفرايم  وجنين. تعمل هذه المديريّات بهدف دعم التطوير الإقليمي وبهدف تلبية احتياجات السكان اليومية. في هذا الإطار، يجري ضباط الإدارة اتصالات يوميّة ودائمة مع الفلسطينيين سكان يهودا والسامرة، مع مندوبي البلدات الإسرائيليّة ومع المنظمات الدوليّة، أجهزة الأمن الفلسطينيّة والنظراء في السلطة الفلسطينيّة.

خلال عام 2016، عملنا بهدف زيادة عدد العمال الفلسطينيين الذين يعملون داخل دولة إسرائيل وفي نطاق البلدات الإسرائيليّة في يهودا والسامرة. يعمل في إسرائيل اليوم نحو 65 ألف عامل فلسطيني، ويعمل في البلدات الإسرائيليّة في يهودا والسامرة نحو 30 ألف عامل. خلال عام 2017، ستعمل الإدارة على زيادة عدد العمال، ممّا سيوفر لهم مصدر رزق ويساهم في استقرار وتطوير الاقتصاد في السلطة الفلسطينيّة.


يجري يوميًا نشاط تجاري واسع النطاق ينعكس، من بين جملة الأمور، من خلال انتقال مئات الشاحنات التي تحمل البضائع والمعدات من السلطة الفلسطينيّة إلى إسرائيل، ومنها إلى جميع أنحاء العالم والعكس. بالإضافة، يعتبَر جسر ألنبي في غور الأردن معبرًا دوليًا من منطقة يهودا والسامرة إلى الأردن، حيث يعبر من خلاله أكثر من عشرة آلاف مواطن يوميًا.


هذه والعديد غيرها من المشاريع هي جزء بسيط من عمل الوحدة، التي تعمل بهدف تحسين جودة ورفاهيّة السكان في المنطقة.

مديرية التنسيق والارتباط في الإدارة المدنية

مجالات النشاط