40 عاما على زيارة السادات لاسرائيل

 

زيارة السادات لاسرائيل وخطابه في الكنيست الإسرائيلي غيرت وجه الشرق الأوسط، لكونه القائد العربي الاول الذي زار دولة إسرائيل. ويقام في بيت رئيس الدولة الإسرائيلي حفل خاص بهذه المناسبة.

في مساء السبت يوم 19 تشرين ثاني نوفمبر 1977 حصل حدث تاريخي غير وجه الشرق الأوسط. طائرة الرئيس المصري آنذاك أنور السادات حطت في مطار بن غوريون الدولي، ولاول مرة يقوم زعيم عربي بزيارة إسرائيل.

من كان يعرف حتى تلك اللحظة بعدو إسرائيل والذي تزعم الدولة التي شنت حروبًا ضارية على إسرائيل مثل حرب الأيام الستة وحرب الغفران، وقف على منصة الكنيست والقى خطابا من أجل السلام. وبعد سنتين من تلك اللحظة التاريخية في شهر آذار مارس 1979 تم توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

40-years-since-Sadat-visit-In-Israel article 2.jpg في إطار احتفالات مرور 40 عاما على زيارة الرئيس الراحل السادات ستقام يوم الأربعاء 2017/11/22 في بيت رئيس الدولة رؤوبين ريفلين بأورشليم القدس مراسم احتفالية. وبحسب ما ينشر بالإعلام في الاسابيع الاخيرة فان المسؤولين المصريين الذين تمت دعوتهم للمشاركة بالاحتفال رفضوا المشاركة. من سيمثل مصر سيكون السفير في تل أبيب عاصم خيرت. في مؤسسات أخرى ومتنوعة بإسرائيل يتم إحياء هذا اليوم بمحاضرات وندوات تتعلق بزيارة السادات وباتفاقية السلام مع مصر وتأثيرها على الحاضر.