أكثر من نصف مليون عابر استخدموا جسر اللنبي خلال الصيف

خلال أشهر الصيف المزدحمة حيث كان معبر جسر اللنبي مفتوحًا 24 ساعة يوميًا من الأحد حتى الخميس، مر عبره نحو نصف مليون عابر من الفلسطينيين والسياح. وابتداءً من اليوم الأحد (9/10) سيعود المعبر لعمله كالمعتاد كما كان قبل موسم الصيف.

سجل هذا العام ارتفاعًا ملحوظًا لأعداد المغادرين والقادمين عبر معبر جسر اللنبي، وإن كان ذلك لخروج العائلات للإجازات بالخارج أو لرحلات العمل أو الحج إلى مكة. ووفقًا لهذه الأسباب, ومن أجل التخفيف على الاكتظاظ المتوقع هذا الصيف، الذي يغادر الكثير من الفلسطينيين خلاله لقضاء الإجازات خارج البلاد أو لممارسة العمل والتجارة وأيضًا يغادر الحجاج إلى مكة، فإن الإدارة المدنية استعدت للأمر مسبقًا ونفذت خطوات عديدة تحضيرًا لاستقبال المغادرين والقادمين.

 

الخطوة الأساسية التي اتخذت من تاريخ 2017/6/20 وحتى 2017/9/10 هي، عمل المعبر 24 ساعة يوميًا من الأحد للخميس وزيادة ساعات العمل أيام الجمعة والسبت. المهم ذكره أنه ابتداءً من اليوم سيعود المعبر للعمل كالمعتاد كما كان قبل موسم الصيف.  وهذا الجدول الزمني موجود على موقع سلطة المعابر والمطارات والمتوفر باللغة العربية أيضًا. بالإضافة إلى ما تقدم فقد تم زيادة القوة العاملة في المعبر وتحسين البنى التحتية وتحضيرات كثيرة لاستقبال المستخدمين لمعبر جسر اللنبي.

طاقم المنسق والذي زار المعبر عدة مرات خلال الصيف ترك له انطباع أن الفلسطينيين راضون عن الخطوات الإسرائيلية في المعبر وتحسين الخدمات فيه. مثلًا الحاج محمد فرج، الذي حج عدة مرات إلى مكة, قال قبل سفره السادس للحج:" أرى اختلافًا في بين سفراتي السابقة وهذا العام، هناك تسهيلات كثيرة، في الجانب الفلسطيني والجانب الإسرائيلي ونشكر الجميع على ذلك"