"منحكي عربي" في الجامعات الاسرائيلية

"منحكي عربي" مشروع مميز وخاص مشترك للاتحاد العام للطلاب الجامعيين ومشروع التعليم "بيرح"، يقوم في إطاره طلاب جامعيون بتدريس اللغة العربية المحكية "العامية" لمجموعات صغيرة من الطلاب في الكليات والأقسام المختلفة حيث يعمل هذا المشروع في عدد من الجامعات الاسرائيلية.

المشروع يعتمد بالأساس على معلمين عرب متطوعين يقومون بتدريس زملائهم مقابل منحة دراسية، وتتم عملية التدريس بالصفوف او بالبيت عن طريق الحاسوب أو ما يسمى الدراسة المحوسبة. التعليم ينقسم إلى مراحل متعددة،  تبدأ من الأمور الأساسية للغة العامية وحتى دروس متقدمة لإجراء محادثة كاملة باللغة العربية المحكية في المجالات الحياتية المختلفة، وتتضمن الدروس محادثات وأغانٍ وموسيقى للتعرف على الثقافة العربية.

 

في كلية الطب في الجامعة العبرية بأورشليم-القدس رافق موقع المنسق الدرس الاخير لطلاب الطب الذين يتعلمون العربية في المشروع وهذه المجموعة مميزة لأنهم يأخذون ضمن الدروس المصطلحات الطبية باللغة العربية، حيث يقوم الطالب نورس عرايدي كما تشاهدون في الشريط المرفق بتدريس زملائه لقاء طبيب مع مريض عربي والتعرف على المريض، ثم محاولة تشخيص الحالة والأعراض كما يحدث بالواقع عندما يصل المريض إلى المستشفى.

ويقول نورس وهو طالب بالسنة الخامسة في كلية الطب بالجامعة العبرية: "المحفز الذي يجعل طلاب الطب الذين لا يجيدون العربية ان يصلوا الى هذا المشروع هو نفس المحفز الذي أدى بي للوصول للمشروع، وهو تعليم اللغة العربية لطلاب الطب الذين سيصبحون أطباء،علماً أنه سيكون مرضى لا يجيدون العبرية."

Arabic teaching 4.jpg 

الطلاب الذين انهوا هذه الدورة في اللغة العربية يؤكدون أنهم تقدموا كثيرا في مجال المحادثة مع المرضى وأن معرفة اللغة ضرورية مع المرضى العرب، والدورة كانت فرصة كبيرة للتعرف على اللغة وعلى الثقافة والتمكن من الحديث باللغة العربية.