الحفاظ على الطبيعة وتقليم الأشجار في منطقة بيت لحم

​الإدارة المدنية تتهيأ للصيف وتقوم بتقليل كثافة الأشجار في غابات بيت لحم ومنطقة عتسيون لدرء أخطار انتشار الحرائق وتنظيم الغابات والأحراش لتلائم المتنزهين والزوار وللمحافظة على الطبيعة والمناظر الخضراء في المنطقة.

تقوم الإدارة المدنية بمشاريع عديدة في غابات بيت لحم واحراش منطقة عتسيون من أجل تقليل كثافة الأشجار وتنظيم الغابات والحفاظ على الطبيعة والبيئة للإنسان والحيوان في المنطقة.

 

قد تم منح عطاء المشروع لمقاول فلسطيني بقيمة 500 ألف شيكل واستمر العمل سنة تقريبًا في كل الأحراش بالمنطقة والبالغة مساحتها نحو 170 ألف دونم بالقرب من بيت لحم وقضائها وفي منطقة عتسيون المتاخمة لبيت لحم والخليل ويشغل المقاول الفلسطيني عشرات العمال الفلسطينيين في هذا المشروع الذي تموله الإدارة المدنية بالكامل.

الهدف من أعمال التقليم وتقليل الكثافة وقطع الأشجار هو الحفاظ على الطبيعة ومنع انتشار النيران بسرعة في الغابات في حال اشتعالها كما تقوم الإدارة المدنية بالتفتيش والمراقبة الدائمة في الغابات منعًا لإشعال الحرائق, إن كان عبر المواقد المنسية أو إشعال الحرائق المتعمدة في المنطقة.

Bethlehem forests 2.JPG 

المعروف أن غابة جباعوت الواقعة قرب قريتي نحالين وجبعة هي حرش طبيعي خلاب وأحضر طيلة أيام السنة ويؤمها الفلسطينيون للتمتع بالطبيعة وقضاء الأوقات تحت ظلال الشجر وشواء اللحوم والجلوس والسمر أيام الصيف والعمل بدأ في هذا الحرش الجميل كي تتم المحافظة عليه وعلى الطبيعة الخضراء وعلى ثروته الحيوانية.