مدينة بيت لحم الصناعيّة- آفاق استثماريّة جديدة

​أُنشأت المدينة الصناعيّة في منطقة "هندازة" في بيت لحم، على مساحة 200 دونم من الأراضي الوقفيّة، وبتكلفة 25 مليون دولار أمريكيّ، منها 10 ملايين يورو منحة من الحكومة الفرنسيّة، والباقي من الشركة الفلسطينيّة- الفرنسيّة، وبالشراكة مع هيئة المدن الصناعيّة الفلسطينية "BMIP".

​بدأ العمل على إقامة المدينة الصناعيّة في عام 2011، وهي توفّر حاليًّا فرص عمل لمئات الأيدي العاملة. من المتوقع أن يتمّ إستيعاب المزيد من العمّال بعد الانتهاء من المشروع في نهاية العام الحالي. ينظر الفلسطينيون إلى مشروع المدينة الصناعيّة، بعين التفاؤل والأمل، سعيًا لإحداث نهضة جديدة في الاقتصاد المحلّيّ، ممّا يُسهم في تعزيز الاستقرار، وجذب مزيد من الإستثمارات الخارجيّة، لتطوير العمل وزيادة الطاقة الإنتاجيّة.

 Bethlehem idustrial inside article-1-01.jpg

بدأ العديد من المصانع والمنشآت في المدينة بالعمل، وطرح منتجاتها في الأسواق، من بينها مصنع للمحارم الورقيّة، مصنع للأخشاب، مطبعة، كما تمّ الانتهاء من بناء حوالي أربعين مصنعًا، وبلغ عدد المستثمرين 17 شركة محلّيّة برأس مال بلغ 27 مليون دولار أمريكيّ. أهمّ مَيْزات المدينة الصناعيّة في بيت لحم، هي إسهامها في خفض التكاليف للمستثمرين المحلّيّين، وتوفير أكثر من 2000 فرصة عمل عند الانتهاء من المشروع في عام 2018.

على حدّ تعبير أحد المسؤولين سيعمل هذا المشروع على النهوض بالاقتصاد المحلّيّ وإطلاق طاقاته، كما أنّه سيمنح المستثمرين، المحلّيّين والأجانب، المزيد من الاطمئنان والثقة، الأمر الذي يحفّز الكثيرين من رجال الأعمال على الاستثمار وضخّ المزيد من الأموال. أضاف المسؤول قائلًا: "أنّ ما يجعل مستقبل الاستثمار في مدينة بيت لحم الصناعية واعدًا، هو تلك الحوافز التي قدّمتها الحكومة الفرنسيّة للمستثمرين المحلّيّين، وأهمّها هي تمكّنهم من شراء معدّاتهم من فرنسا بنصف الثمن تقريبًا".

 bethlehem industrial inside article-2-01.jpg

يعمل القائمون على المدينة الصناعيّة حاليًّا على استقطاب شركاء دوليّين في مشاريع صناعيّة جديدة، وتوفير حوافز كالتخفيضات الضريبيّة والجمركيّة، وإقناعهم هؤلاء الشركاء بأنّ الهدف هو خلق اقتصاد حرّ، وفتح السوق الفلسطينية أمام المنطقة والعالم.