المنسق يلتقي رؤساء الكنائس ورؤساء الطائفة المسيحية تمهيدًا لأعياد الميلاد

منسق أعمال الحكومة في المناطق، الميجر جنرال يوآف (بولي) مردخاي ورئيس الإدارة المدنية، البريغادير بن حور احفت أقاما اليوم 13.12 اللقاء التقليدي مع رؤساء الكنائس ورؤساء الطائفة المسيحية في أنحاء مدينة أورشليم القدس تمهيدًا لأعياد الميلاد المقتربة وخلال هذا اللقاء تمّ إطلاع الحضور على الخطوات المدنية بخصوص المسيحيين في يهودا والسامرة وغزة.

 

اليوم، الأربعاء، 13/12/2017 التقى المنسق ورئيس الإدارة المدنية مع سفير الفاتيكان في إسرائيل، الأسقف لابولتو جيرللي، الحارس رئيس الرهبنة الفرنسيسكانية، البطريرك اليوناني الأرثوذكسي والبطريارك اللاتيني. خلال هذه اللقاءات تم إطلاع رؤساء الكنائس حول الخطوات التي تمت المصادقة عليها من أجل الحفاظ على حرية العبادة وأداء الشعائر الدينية حيث يشارك في إطارها السكان الفلسطينيون المسيحيون المقيمون في يهودا والسامرة وقطاع غزة في إحياء الطقوس والمراسم المسيحية التي تقام إبان فترة الأعياد.

 

 

inside article.jpg 

وقد حيّى المنسق الحضور وهنأهم بمناسبة الأعياد المسيحية وقال إن "حرية العبادة وأداء الشعائر الدينية هي جزء من القيم التي تعمل دولة إسرائيل من أجل احترامها والحفاظ على تطبيقها وتأديتها. أريد أن أتمنى لكم، بصورة شخصية، عيد ميلاد سعيدا سنة مباركة وآمنة لجميع أبناء الطائفة المسيحية في العالم أجمع وفي يهودا والسامرة وفي قطاع غزة". كما أكد الميجر جنرال يوآف "بولي" مردخاي بأن إسرائيل ووحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق يعملان من أجل الحفاظ على حرية العبادة من خلال الحفاظ على سلامة وأمن المؤمنين وذلك "على الرغم من الواقع الراهن المركب والحساس من الناحية الأمنية".

COGAT-meets-Christian-leaders civilian steps.jpg 

وقد أكّد المنسق على أن الأحداث الأخيرة من شأنها أن تلقي بظلالها على أجواء العيد وقد تمسّ بالسياحة الوافدة إلى مدينة أورشليم القدس وبيت لحم وأن "هناك جهات متطرفة لها مصلحة واضحة بتأجيج الخواطر وتحويل الموضوع إلى حرب دينية،  لكن الحقيقة هي أن الوضع القائم وواجب أداء الشعائر الدينية والعبادة يتم الحفاظ عليها كما كانت عليه الحال منذ عشرات السنوات. آمل أن يفهم سكان يهودا والسامرة وقطاع غزة هذا الأمر وبالتالي يتم الحفاظ على أجواء العيد وعلى سلامة وأمن المؤمنين والسياح الذين يقومون بزيارة هذه الديار بمناسبة أعياد الميلاد".

inside article 2.jpg 

inside article 3.jpg 

inside article 4.jpg