القهوة تقلل العرضة للموت!

​القهوة كانت لسنوات متهمة بالكثير, فقد كانت توصف أنها تضر بالصحة ويجب الحد من تناولها. في بحثين اثنين نشرا مؤخرًا يتبين العكس تمامًا!

في بحثين جديدين, نشرا مؤخرًا في مجلة طبية عالمية, تبين أن من يشرب القهوة هم من الجزء الأقل عرضة للموت من هؤلاء الذين لا يشربون القهوة أو يشربون كميات قليلة جدًا منها. كيف يمكن ذلك؟

في أحد البحثين تم فحص معطيات جمعت خلال 16 عامًا من 521 شخصًا من النساء والرجال في 10 دول أوروبية وتبين أن من أفاد أنه يشرب القهوة بكثرة من الرجال فهو أقل عرضة للموت بـ 12% خلال فترة البحث وهذا مقارنة مع الرجال الذين لم يشربوا القهوة بتاتًا. وعند النساء اللواتي اشتركن بالبحث فإن النساء اللواتي شربن كميات كبيرة من القهوة كانوا أقل عرضة للموت بـ 7% مقارنة باللواتي لم يشربن القهوة بتاتًا.

 

شخص المختصون خلال البحث علاقة منتظمة بين شرب القهوة ونسبة الموت. فمستهلكو القهوة من النساء والرجال كانوا أقل عرضة للأمراض المختلفة في الجهاز الهضمي والأوعية الدموية والقلب.

هذان البحثان, لا يستنتجان قطعيًا أن شرب القهوة يمنع الموت بشكل مباشر, إلا أنهما ينضمان إلى مجموعة من البحوث في السنوات الأخيرة والتي تكشف الحسنات الصحية للقهوة والتي كانت غائبة عن الناس حتى الآن: تبين أن القهوة تحسن المزاج. وفي مجلة لعلم النفس كُتب أن من يشرب 4 فناجين قهوة باليوم أو أكثر, فهو أقل عرضة للانتحار بـ 53%. تبين أن الكافيين هو مضاد للاكتئاب. بالإضافة لذلك تبين سابقا ان القهوة تطيل العمر فمعهد البحوث الأميركي للصحة اكتشف منذ سنوات أن من يشرب القهوة بانتظام يعيش عمرًا أطول.

 

بحث آخر صدر في كندا, يكشف أن الكافيين مفيد ويؤدي إلى تخفيف مرض الباركنسون. بحث مهم في هذا الإطار كان كشف بالماضي أن القهوة تقلل إمكانية الإصابة بسرطان الثدي بسبب بعض المواد الموجودة بالكافيين.

من ناحية أخرى يمكننا بالطبع قراءة بحوث مختلفة وربما عكسية تمامًا لهذه البحوث تتحدث عن السيئات والنواقص لشرب القهوة, ولكن معظمنا نستطيع إلا أننا لا نريد التخلي عن شرب القهوة ومثل هذه البحوث تفرحنا.