خلال عيد الأضحى: لن تسجل ملاحظة للعائدين إلى غزة من المتواجدين بشكل غير قانوني بإسرائيل

​في إطار خطوة مدنية, هي الثانية هذا العام, تقرر تمكين الغزيين المتواجدين بشكل غير قانوني في إسرائيل العودة إلى قطاع غزة دون أن تسجل لهم ملاحظة والتي يمكن أن تمنع دخولهم إلى إسرائيل مستقبلًا.

عشية عيد الأضحى المبارك قررت دولة إسرائيل تنفيذ خطوة مدنية مهمة لسكان قطاع غزة, في إطار الخطوة كل من يتواجد بشكل غير قانوني في إسرائيل أو في يهودا والسامرة من سكان القطاع يستطيع العودة دون أن يعاقب على ذلك. هذه هي المرة الثانية التي تقوم إسرائيل فيها بهذه الخطوة. فخلال شهر رمضان الأخير عاد إلى القطاع أكثر من 100 شخص ممن تواجدوا بشكل غير قانوني في إسرائيل وذلك في خطوة مماثلة.

 

 

 

إن الفلسطينيين من سكان قطاع غزة يحصلون على تصاريح دخول إلى إسرائيل بحسب حاجاتهم, مثل الأسباب الطبية وعليهم تقديم طلب لمديرية التنسيق والارتباط غزة للحصول على التصاريح. بعد الموافقة على الطلب واستلام التصريح على الفلسطيني المسؤولية للحفاظ على القانون, والدخول إلى إسرائيل لهدف التصريح فقط والمحافظة على شروطه.

أصدرت الإدارة المدنية مؤخرًا تعليمات جديدة أنه باستطاعة كل من ينهي علاجه في يهودا والسامرة من سكان غزة، العودة إلى القطاع فقط عبر نقليات خاصة. هذه النقليات تخفض أسعار السفر إلى غزة بشكل ملحوظ وتوفر الحاجة لسيارة أجرة خاصة وستنطلق النقليات من ثلاثة معابر وهي: ترقوميا، قلنديا وجسر اللنبي كل، يوم في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرًا.

هناك فلسطينيون يدخلون إلى إسرائيل بتصريح, إلا أنهم يختارون البقاء وخرق القانون وعدم الالتزام بشروط التصريح وبهذا يصبحون متواجدين بشكل غير قانوني في إسرائيل, مؤخرًا نشرنا في موقع المنسق تقريرًا تناولنا فيه المتواجدين بشكل غير قانوني والضرر الذي يسببونه لكل المواطنين الفلسطينيين. التواجد غير القانوني في إسرائيل هو جريمة جنائية وتنظر إليها دولة إسرائيل بخطورة بالغة.

Ezer Crossing Eid Al Adha Campaign 2.jpg 

عادةً, تسجل لكل مخالف يريد العودة إلى قطاع غزة ملاحظة في ملفه, وهذه الملاحظة تؤثر عليه وعلى أبناء عائلته في الحصول على تصاريح دخول لإسرائيل في المرة القادمة التي يريد ذلك, ولكن عشية عيد الأضحى المبارك, وفقط خلال العيد, هذا الإجراء سيتغير. من يتواجد بشكل غير قانوني والذي سيعود من تلقاء نفسه للقطاع خلال أيام العيد لن تسجل له ملاحظة في ملفه والأمر لن يضره أو يؤثر سلبًا عليه أو على أبناء عائلته في الحصول على تصريح مستقبلًا. الخطوة ستبدأ يوم 27.8.17 وستنتهي يوم 5.9.17. المهم ذكره هنا أن من يتم إعادته للقطاع بيد قوات الأمن الإسرائيلية وليس من تلقاء نفسه فهو لن يكون مشمولًا في الخطوة المدنية الإسرائيلية هذه.