لا تلعب بالنار!

 جاء الصيف وهذا هو الوقت الملائم لطرح مسألة خطر الحرائق للطبيعة وللممتلكات وللانسان واستعراض الوسائل للحماية من الحرائق ومنعها فدرهم وقاية خير من قنطار علاج.

 

الأيام الأخيرة حارة, بل حارة جدًَا ولا يهم إن سكنت الخليل, رام الله, جنين أو غزة, فإنك طبعًا انتبهت أن فصل الصيف قد حل فساعات النهار طويلة والشمس حارة وخطر اندلاع الحرائق كبير. كلنا يعلم كم هي خطرة النيران فحريق في أرض بور قد تمتد لأراض زراعية, ومس كهربائي بالبيت قد يؤدي إلى دمار كبير وحتى إلى خسائر في الأرواح.

إن رجال الإطفاء والإنقاذ الفلسطينيين والإسرائيليين يعملون في يهودا والسامرة بدون كلل او ملل من أجل منع اندلاع الحرائق وإطفائها. ونحن بدورنا تحدثنا مع رجال الإطفاء وأصحاب الخبرات في هذا المجال وأكدوا أن منع اندلاع الحرائق هو ليس من أجل الحفاظ على الطبيعة الجميلة من حولنا فحسب بل أيضًا من أجل سلامتكم وسلامة أولادكم.

 نحن في موقع المنسق قررنا الانضمام إلى جهود التوعية لمنع الحرائق والوقاية من النيران والحفاظ على البيئة وعلى حياة السكان ولذلك جمعنا بعض النصائح العملية حول كيفية منع اندلاع الحرائق. أولًا إن كنتم تقومون بالشواء في الطبيعة فالمهم إطفاء النار في المنقل بعد الانتهاء من الشواء وطبعًا عدم إشعال نار في الأماكن التي تمنع ذلك بشكل خاص.

 Cover- Article.jpg

ثانيًا إن كنتم بالبيت فانتبهوا إلى وصلات الكهرباء وتذكروا: متى قمتم بفحص للكهرباء في البيت؟ إن لم تقوموا بذلك فعليكم التوجه إلى كهربائي مرخص لفحص البنية التحتية للكهرباء في بيتكم والتأكد من خلوها من الأعطال لأن أي مس كهربائي قد يشعل حريقًا قاتلًا. وإلى كل من يعمل مع آلات تصدر شرارات نار فانتبهوا ولا تعملوا في أماكن بها أشواك و أعشاب يابسة وحافظوا على محيط عمل آمن مع وصلة مياه متاحة قريبة منكم للطوارئ.

بشكل عام تذكروا أنه الأهم هو منع اندلاع الحريق بواسطة التخطيط المسبق والوقاية والحذر لأن إخماد الحريق عملية معقدة وصعبة والحريق مدمر للطبيعة وأيضًا للممتلكات وبالطبع الحريق قد يقتلنا نحن.