بشرى سارة لصيادي الأسماك في غزة : توسيع مساحة الصيد في بحر غزة

​بمناسبة اقتراب موسم صيد السمك الحالي قام الجيش الإسرائيلي بتوسيع مسافة الصيد الجنوبية قبالة شواطئ قطاع غزة أي من نهر غزة جنوبًا إلى الحدود البحرية المصرية وذلك من ستة أميال إلى تسعة أميال ولمدة شهر بداية من (5/3) حتى (6/7).

 

تم توسيع مناطق صيد الأسماك في سواحل قطاع غزة يوم الأربعاء وذلك بهدف تحسين محصول الصيد لصيادي القطاع. وقد تم هذا التوسيع كما جرى في العام الماضي بمبادرة وإقرار منسق أعمال الحكومة في المناطق, الميجر جنرال يواف بولي مردخاي بالتعاون مع قائد سلاح البحرية, الميجر جنرال ايلي شرفيط, وقائد المنطقة الجنوبية, الميجر جنرال ايال زامير. وقد انضم ضباط مديرية التنسيق والارتباط غزة إلى طواقم سفن سلاح البحرية لتنفيذ إجراءات التوسعة والإشراف علي هذه العملية المعقدة عن كثب. ومن المتوقع أن تطور هذه التوسعة الاقتصاد الفلسطيني في غزة وتحسن أحوال صيادي السمك الغزيين وكل من يرتبط بهذا المجال في القطاع.

إن توسعة مناطق صيد الأسماك في غزة دخلت حيز التنفيذ الساعة الثالثة بعد ظهر يوم الأربعاء 3 أيار مايو وتستمر حتى تاريخ 7 حزيران يونيو القادم أي نحو شهر وذلك للمساعدة في توسيع قطاع الأسماك وهو يعتبر القطاع الاقتصادي الثاني من حيث الأهمية في قطاع غزة بحيث يشكل مصدرًا للطعام ومحركًا اقتصاديًا لسكان القطاع.

Fishing Zone Extension map Gaza Strip.jpeg 

في العام 2016 أدت توسعة مناطق الصيد في القطاع إلى تحسين اقتصادي في غزة مقارنة مع السنة التي سبقتها وقد ارتفع نطاق عمل صيد السمك بـ - 15% مقارنة بالعام 2015 وإيرادات صيد الأسماك وصلت إلى 7 ملايين شيكل ما يمثل ارتفاع بنحو مليون شيكل مقارنة بالعام 2015.

في إطار جهود جيش الدفاع لتنفيذ الخطوات اللازمة عقدت لقاءات تمهيدية لممثلي وحدة التنسيق في غزة وسلاح البحرية مع ممثلي اتحاد صيادي الأسماك وممثلين عن الارتباط الفلسطيني ووزارة الزراعة الفلسطينية. وخلال اللقاءات بحث الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني بموضوع مناطق الصيد. وطرح الجانب الإسرائيلي الخطوات الأمنية التي يتخذها سلاح البحرية لحفظ الأمن ومنع التجاوزات من أجل تحصيل القدر الأكبر من الاستفادة من توسعة مناطق الصيد.

الجدير ذكره أن توسعة مناطق صيد الأسماك مشروط بتقييد صيادي الأسماك بالمساحات المقررة واحترام الاتفاق وألا يستغلوا هذه الخطوات الإسرائيلية للتهريب أو اختراق المياه الإقليمية الإسرائيلية وبالإضافة لذلك وبحسب تعليمات المنسق فإن سلاح البحرية سيطبق القانون للمساحات الجديدة ولن يسمح بأي تجاوزات من المساحة المسموح بها وكل تجاوز تتم معالجته فورًا وبالشكل الملائم.