لقاح "الحمى القلاعية" يصل غزة بتنسيق مديرية الارتباط الإسرائيلي

​على خلاف ما أشيع في وسائل الإعلام،  قامت إسرائيل بنقل لقاحات داء "الحمى القلاعية" الذي بدأ بالانتشار في غزة بعد استكمال الجانب الفلسطيني الإجراءات المادية المتوجبة للطرف المزود.

قامت مديرية التنسيق والارتباط في غزة بتأمين عبور ونقل 50 ألف لقاح ضد "الحمى القلاعية" من إسرائيل إلى القطاع عبر معبر إيرز، كما وعدت، وسيتم توريدها إلى المزارع للحؤول ضد انتشار هذا الداء الذي يفتك بالمواشي.

وقال منسق الشؤون الزراعية في مديرية الارتباط - غزة، في هذا الإطار: "قمنا اليوم بنقل 50 ألف لقاح ضد مرض الحمى القلاعية بتنسيق مديرية الارتباط في غزة، هذا التنسيق تم بهدف المساعدة في وضع حد لهذا الداء الذي بدأ بالانتشار في مناطق السلطة الفلسطينية وغزة مهددة القضاء على المواشي.. سنستمر في العمل من أجل الحفاظ على المعايير الصحية في القطاع لضمان صحة سكان غزة"

FootMouth-Shots-Gaza-3.jpeg 

وبذلك تكون الوقائع قد فندت الادعاءات، لا سيما بعد أن أشيع في الإعلام الفلسطيني، أن إسرائيل تماطل في إدخال اللقاحات التي بدأ توريدها إلى المعنيين في القطاع اثر استكمال كافة الإجراءات التقنية المطلوبة من قبل الجانب الفلسطيني للطرف الثالث المزود لهذه اللقاحات، وذلك عكس افتراءات وزارة الزراعة في غزة التي ادعت عدم استعداد الجانب الإسرائيلي للمساعدة في هذه القضية. هذا وكنا قد أعلنا سابقًا، في مقال نشر على موقع "المنسق" عن آلية تعاملنا مع هذه القضية بشفافية كاملة