مراسم تسليم وتسلم القيادة في مديرية التنسيق والارتباط غزة

خلال المراسم تطرق المنسق مردخاي إلى الجنديين المرحومين اللذين يحتجزان بأيدي حماس وكذلك المواطنين الإسرائيليين وقال إن "لن تتم إعادة إعمار غزة حتى إعادة الأبناء إلى وطنهم."

جرت في مديرية التنسيق والارتباط غزة اليوم (الثلاثاء 27.2) مراسم تسليم وتسلم القيادة بمشاركة منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يوآف (پـ‎ولي) مردخاي وقائد المنطقة الجنوبية في جيش الدفاع الميجر جنرال إيال زمير ومسؤولين إسرائيليين كبار آخرين. وتولى العقيد إياد سرحان خلال المراسم رئاسة مديرية التنسيق والارتباط غزة ليحلّ محل العقيد فارس عطيلة، الذي أدى هذا المنصب خلال السنوات الثلاث والنصف الماضية، منذ عملية "الجرف الصامد".

ARTICLE 1 GAZA CLA CEREMONY.jpeg

وقال المنسق خلال المراسم: "إننا لا نزال نذكر ملازم اول هدار غولدين ورقيب أول أورون شاؤول المرحومين، اللذين يحتجزان بأيدي حماس وكذلك المواطنين الإسرائيليين، ونحن نعلم أنه لن تتم إعادة إعمار غزة حتى إعادة الأبناء إلى وطنهم... إن غزة ستدفع الثمن".

ومن جانبه قال قائد مديرية التنسيق والارتباط غزة المنتهية ولايته العقيد فارس عطيلة إنه "في الوقت الذي يواجه فيه سكان غزة تحديات مدنية صعبة ومعقدة، تواصل منظمة حماس بذل الجهود في عمليات التهريب وتعرض الوسائل المدنية الأساسية للخطر".

أما قائد مديرية التنسيق والارتباط غزة الجديد العقيد إياد سرحان، فتطرق إلى الأوضاع المدنية الصعبة في قطاع غزة وقال إن "بواسطة تكاتف الجهود والتعاون بين كافة الجهات الأمنية العاملة في المنطقة سنتمكن من إيجاد التوازن الصحيح والقيام بواجبنا في مجرى الحياة اليومية وسنكون دائمًا على مستوى جاهزية عالٍ تحسبًا لأي طارئ".

ARTICLE 2 GAZA CLA CEREMONY.jpeg