المزارعون في غزة يستعملون مبيدات مضرة

بالرغم من العلاقات المتينة بين قطاع غزة وإسرائيل في مجال الزراعة، هناك بعض المزارعين الغزيين الذين يسوقون المنتجات الزراعية بإسرائيل وبغزة ويستخدمون مبيدات زراعية قد تكون ضارة.

التعاون بين غزة وإسرائيل في مجال تصدير المنتجات الزراعية مستمر منذ عدة سنوات، والأرقام تشهد على ذلك، حيث تم تصدير نحو 30 ألف طن من الخضار والفواكه من قطاع غزة خلال العام 2017 ومنتصف العام 2017. تصدير البضائع من قطاع غزة هو فرع مهم يؤدي إلى تطوير الاقتصاد الغزي والمنتجات الزراعية تشكل جزءً أساسيًا.

بالرغم من هذا، في الآونة الأخيرة، بدأنا نرى ظاهرة خطيرة وهي قيام بعض المزارعين برش مواد ومبيدات ممنوعة على الفواكه والخضار وجزء منهم يرشون المبيدات أكثر من اللزوم. هذه الظاهرة تشكل خطرًا على سلامة الناس في قطاع غزة وفي إسرائيل الذين يستهلكون هذه الخضار والفواكه.

Gaza Farmers Pesticides 1.jpg منسق شؤون الزراعة في مديرية التنسيق والارتباط غزة قد توجه عدة مرات للجنة المدنية الفلسطينية في محاولة لإيجاد حل لمشكلة استعمال المبيدات الزراعية الخطيرة التي من الممكن أن تضر بالصحة، إلا أنه لم يستلم الجواب. يجدر الإشارة أن فرع التصدير وبالاخص تصدير المنتجات الزراعية مهم جدًا لسكان القطاع، لكن ممنوع أن يأتي ذلك على حساب سلامة الناس، الإسرائيليين والفلسطينيين.

على المزارعين في غزة وضع حد لهذه الظاهرة لأنهم الخاسرين في نهاية المطاف، فليس التصدير إلى إسرائيل قد يتوقف فحسب، بل قد يتضرر من يستهلك تلك الخضار والفواكه التي تحمل المبيدات الممنوعة. على السلطات المختصة في قطاع غزة التشديد في هذا الموضوع وتنفيذ فحوصات في الأسواق والدكاكين. هذا من شأنه منع الأضرار لصحة المستهلكين ويضمن تسويق ناجح للمنتجات في إسرائيل وفي يهودا والسامرة وفي الخارج.