توسيع مساحة صيد الأسماك في غزة عشية الموسم الجديد

 

ابتداء من يوم غد الأربعاء (18 من شهر تشرين الأول) ولمدة حوالي شهرين ستوسع إسرائيل مساحة صيد الاسماك جنوب قطاع غزة من 6 أميال إلى 9 أميال. وهذه الخطوة مهمة جدًا لكل من يعتاش من فرع الأسماك وتدعم الاقتصاد في قطاع غزة.

منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يوأف بولي مردخاي بالتعاون مع قائد سلاح البحرية، الميجر جنرال إيلي شرفيط وقائد المنطقة الجنوبية الميجر جنرال إيال زمير، اقروا توسيع مساحة الصيد في جنوب قطاع غزة من 6 أميال إلى 9 أميال ولمدة موسم الصيد من شهر أكتوبر\تشرين الأول حتى بداية ديسمبر\كانون الأول، وهناك موسم صيد آخر يكون في شهر أبريل\نيسان وحتى يونيو\حزيران. توسيع مساحة الصيد هذا الموسم تبدأ يوم الاربعاء 18\10\17 وتستمر لمدة شهرين.

هذه التوسعة لا شك ستساهم في زيادة حجم عمل فرع صيد الأسماك والذي يعتبر الفرع الثاني في أهميته بالقطاع والذي يشكل مصدرا للرزق ومصدرًا لتأمين الغذاء في غزة.

 

توسيع مساحة الصيد من شهر أيار\مايو الماضي حتى يونيو\حزيران زادت حجم التجارة بفرع الأسماك بنحو نصف مليون شيكل إضافة إلى الحجم السنوي لفرع الأسماك، والتقديرات أن توسيع منطقة صيد الأسماك سيساهم في خلق فرص عمل للمئات من سكان القطاع، ويذكر أنه خلال التوسعة الماضية تم تسويق أكثر من 21 طن من الأسماك عبر معبر كيرم شالوم ليهودا والسامرة وللخارج.

في إطار التحضيرات لتوسيع مساحة الصيد تمت لقاءات مشتركة بين مديرية التنسيق والارتباط غزة مع ممثلي سلاح البحرية وممثلين عن اتحاد صيادي الأسماك في غزة ومكتب الارتباط الفلسطيني وممثلين عن وزارة الزراعة الفلسطينية وذلك لبحث مسألة الإجراءات الأمنية التي اتخذت والمنوي اتخاذها لمنع تجاوزات الصيادين ولزيادة كميات الأسماك خلال فترة التوسعة هذه.

الجدير بالذكر أن هذه التوسعة مشروطة بحفاظ صيادي غزة على التعليمات والتقيد بالاتفاق. ولن نسمح بأي تجاوز من المسافة المتفق عليها وكل مخالفة ستعالج فورًا وبحزم على يد قوات سلاح البحرية.