اللمسات الأخيرة للتحضيرات لأداء فريضة الحج بمكة - والحجاج الفلسطينيون يستعدون

​يقوم العالم الإسلامي هذه الأيام بآخر التحضيرات لموسم الحج إلى مكة المكرمة, والتي ستنتهي بحلول عيد الأضحى. خلال التحضيرات متوقع خروج آلاف الفلسطينيين لأداء فريضة الحج  والمشاركة في المناسك بمكة المكرمة بالسعودية.

مع بداية شهر ذو الحجة بحسب التقويم القمري فإن ملايين المسلمين من شتى أنحاء العالم سيلتقون في مكة المكرمة لأداء فريضة الحج وزيارة الأماكن المقدسة والمشاركة في المناسك الدينية مثل الطواف، والركض بين الصفا ومروة والوقفة في جبل عرفات عشية الحج إلى مكة وعيد الأضحى الذي يلي هذه المناسك، السلطات السعودية قامت بسلسلة تحضيرات لتأمين أفضل الظروف لحجاج بيت الله.

 Hajj Preparations 1.jpg

في إطار التحضيرات تم تجهيز 200 ألف وحدة إنارة في أنحاء مدينة مكة والأماكن المقدسة والتي تم نصبها على 85 ألف عمود وبرج إنارة، إلى جانب تجهيز 950 لوحة كهربائية منتشرة على كوابل بطول 900 ألف متر. أما الأماكن المقدسة بشكل خاص، فهناك 923 برجًا للإنارة بارتفاع يتراوح بين 20 إلى 50 مترًا، في حين مثبت على كل برج بين 4 و12 كشافًا، هذا بالإضافة إلى 350 لوحة كهربائية في أماكن مختلفة من المدينة.

أما بالنسبة للحجاج الفلسطينيين فيتوقع عبورهم بالآلاف من جسر اللنبي في الأيام القريبة. الحجاج سوف يتجمعون في مراكز المدن الكبرى من جنين شمالًا مرورًا بنابلس ورام الله حتى الخليل جنوبًا, ومن هناك سوف يتم نقلهم إلى جسر اللنبي بالحافلات حيث ستكون وجهتهم النهائية الكعبة المشرفة في مكة المكرمة.

Hajj Preparations 2.jpg 

نتمنى للحجاج الفلسطينيين خاصة وللعالم الإسلامي عامة حجًا مبرورًا وسعيًا مشكورًا وعودة آمنة إلى بيوتهم.