اعتقال خلية ارهابية عملت في يهودا والسامرة

​عبد الله عرار، ناشط في حماس، جند عدد من الفلسطينيين في يهودا والسامرة وشكل خلية ارهابية حاولت تنفيذ عمليات ارهابية في اسرائيل. تم ضبط الخلية ويخضع اعضاءها للتحقيق.

سمح بالنشر بأن جهاز الأمن العام (الشاباك) اعتقل خلال شهر تشرين الثاني 2017 بمساعدة جيش الدفاع والشرطة الإسرائيلية خمسة أفراد خلية إرهابية في يهودا والسامرة عملوا على تنفيذ عمليات إرهابية بتعليمات من عنصر تابع لحماس من قطاع غزة.

واتضح خلال التحقيق بأن العنصر الذي وقف وراء أعمال الخلية الإرهابية هو المدعو عبدالله عرار وهو إرهابي ينتمي لحماس كان متورطا سابقا في اختطاف وقتل المواطن الإسرائيلي ساسون نوريئيل رحمه الله عام 2005 حيث تم طرده إلى قطاع غزة في إطار صفقة شاليط ومنذئذ عاد إلى أنشطته الإرهابية. وهكذا عملت الخلية الارهابية:

وفقا للشبهات أوعز عبدالله عرار للمدعو علاء سليم وهو من سكان قرية جبع/قضاء رام الله بتشكيل خلية إرهابية وبشراء بندقية من طراز أم-16 بهدف تنفيذ عملية إرهابية كما حوّل له أموالا من أجل القيام بذلك.

Hamas-Terror-Cell-Arrested-In-Judea-Samaria Article.png
 

توجه علاء سليم إلى المدعو ريان توام وهو أيضا من سكان قرية جبع/قضاء رام الله طالبا إياه بأن يساعده في شراء بندقية أم-16 وحوّل له من أجل ذلك آلاف الشواقل. كما توجه علاء سليم إلى المدعو شحادة توام وطلب منه أن يساعده في تجنيد أفراد للخلية المذكورة. وتوجه شحادة توام إلى المدعو محمود أبو عرقوب الذي ينتمي لحماس وهو من سكان بلدة الرام وجنده لتلك الخلية.

يجرى التحقيق بالتنسيق مع النيابة العسكرية التي تدرس مواد التحقيق قبيل القيام بتقديم لوائح اتهام بحق المشتبه بهم.