حملة رفع المنع الأمني عن سكان أحياء في الخليل ورفع 56 منع وفحص مجدد لمئات أخرى من الطلبات

منذ ساعات الصباح الباكر وصل الكثيرون من سكان الخليل إلى مكتب التنسيق والارتباط الخليل من أجل فحص إمكانية رفع المنع الأمني عنهم. الحملة تكللت بالنجاح إذ رفع المنع عن 56 شخصا وهناك فحص مجدد لـ 245 منعًا آخر.​

استمرارًا لحملة رفع المنع الأمني في الخليل والتي تقوم بها الإدارة المدنية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية المختصة تمت يوم أمس الثلاثاء 15 آب 2017 حملة جديدة في مكتب التنسيق والارتباط الخليل لسكان مركز بلدة الخليل، حارة المسكوبية وحارة المحور وشارع السلام في المدينة.

منذ ساعات الصباح, وصل المئات من سكان الأحياء المذكورة أعلاها إلى مكتب التنسيق والارتباط الخليل لفحص إمكانية رفع المنع الأمني عنهم والتي تمنع منهم العمل أو التجارة في إسرائيل. 56 شخصًا منهم حصلوا على رفع فوري للمنع الأمني وباستطاعتهم التقدم بطلبات لتصاريح عمل في إسرائيل وهناك 245 طلبًا لرفع المنع الأمني قيد الفحص.

Hebron Campaign 1.jpg 

إن سكان الخليل الذين التقاهم مراسل المنسق والذين جاؤوا لرفع المنع الأمني ابدوا ارتياحًا من الخطوة. راني عيسى والذي رفع المنع الأمني عنه لم يستطع تمالك نفسه من الفرحة وأضاف أن هذه الخطوة ممتازة من أجل حرية العمل أما فواز فتمنى أن يرفع المنع الأمني عنه كي يستطيع الخروج إلى إسرائيل للعمل لإعالة أسرته.

في ظل الهدوء الأمني النسبي في المنطقة تستمر الإدارة المدنية في التسهيل على سكان مدينة الخليل. ويذكر أن حملات مشابهة لرفع المنع الأمني ستتم في مناطق أخرى.