حملة ناجحة لإزالة المنع الأمني لسكان قرية إذنا

ضباط مكتب التنسيق والارتباط الخليل وبمشاركة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية المعنية نظموا أمس الثلاثاء (8.8) حملة لإزالة المنع الأمني لسكان بلدة إذنا في معبر ترقوميا. خلال الحملة تمت إزالة 52 منعًا أمنيًا بشكل فوري و-137 يتم النظر فيها مجددًا.​

 
 

في بداية الأسبوع وزع ضباط الإدارة المدنية مناشير في قرية إذنا موجهة لكل من لديه منع أمني ويعتقد أنه يجب النظر فيها مجددًا أن يتوجه إلى معبر ترقوميا. وقد توجه  عدد كبير من سكان إذنا يوم الثلاثاء إلى المعبر وقدموا لضباط الإدارة المدنية هوياتهم، مع الأمل بأن تتم الإزالة ما يمكنهم من إقدام طلب لإصدار تصريح للعمل في إسرائيل. بعد ذلك، تم إجراء فحص شامل بمشاركة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية المختصة, وفي النهاية تمت إزالة المنع الأمني عن 52 فلسطينيًا بشكل فوري, وبالإضافة تم إبلاغ 137 شخصًا آخر أنه تتم مراجعة المنع الأمني لهم مجددًا.

Idhna Security check removals 1.jpg 

في لقاء مع موقع "المنسق" وفور إعلامه بإزالة المنع الأمني عنه قال يوسف أحد الشباب في المكان إنه بعد أن أبلغوه بالأمر لم يصدق. يوسف، وهو متزوج وأب لثلاثة أولاد، عبر عن فرحه لهذه الفرصة للعمل وكسب الرزق. "عندما تسمع زوجتي عن ذلك فهي ستجن،" قال يوسف.

الرائد فادي، ضابط مكتب التنسيق والارتباط الخليل الذي رافق هذا العمل، قال إن اليوم كان ناجحا. "نحن نستمر في جهودنا من أجل الفلسطينيين غير المتورطين في الإرهاب،" وأضاف: "نحن في الإدارة المدنية نقوم بكل الجهود كي نستمر في تحسين ظروف حياة سكان منطقة الخليل،" لخص الرائد فادي.

Idhna Security check removals 2.jpg 

في ضوء الهدوء الأمني النسبي، تقود الإدارة المدنية جهودًا مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لتمكين الفلسطينيين من العيش بكرامة وكسب الرزق باحترام من أجل تطوير الاقتصاد الفلسطيني.