انتهاء حملة عودة المخالفين إلى قطاع غزة

​​

مع انتهاء شهر رمضان المبارك انتهت أيضا حملة عودة المتواجدين بشكل غير قانوني في إسرائيل من قطاع غزة، الحملة التي كنا قد أعلنا عنها اسبوعين قبل شهر رمضان حيث عاد 110 أشخاص من المخالفين إلى القطاع في إطار الحملة.

في إطار حملة عودة المتواجدين بشكل غير قانوني إلى قطاع غزة والتي نشرت في صفحة المنسق على الفيسبوك, قلنا إنه من يعود خلال الشهر الفضيل فلن تسجل له ملاحظة التواجد غير القانوني لدى الإدارة المدنية مما سيسهل عليه وعلى عائلته الحصول على التصاريح مستقبلًا.

نوضح هنا أن المتواجدين بشكل غير قانوني هم غزيون حصلوا على تصاريح إلا أنهم لم يعودوا للقطاع بالموعد المحدد لهم أو خالفوا شروط التصريح. هذا العمل يعتبر مخالفة للقانون وفي أعقاب هذه الظاهرة أوقفت قبل ستة أشهر التصاريح المخصصة للصلاة في الحرم القدسي (التصاريح التي أعيدت خلال شهر رمضان الأخير). نحن نرى بمخالفة شروط التصاريح ظاهرة سيئة.

Illegal Residents Return Gaza 1.jpg 

خلال شهر رمضان رأينا كيف قام الكثير من المتواجدين بشكل غير قانوني باستغلال الحملة والعودة "النظيفة" قدر الإمكان إلى القطاع. وعندما وصلوا إلى معبر إيرز قال بعضهم إنهم أقدموا على هذه الخطوة بعد أن شاهدوا شريط حملة عودة المتواجدين بشكل غير قانوني إلى القطاع على موقع المنسق. كل المخالفين الذين عادوا خلال شهر رمضان إلى القطاع استفادوا من ذلك لأنه لم تسجل لهم مخالفة التواجد غير القانوني. الحملة تمت استثنائيًا وبسبب الضائقة الإنسانية في القطاع.

قائد مديرية التنسيق والارتباط غزة فارس عطيلة قال: "نجحت الحملة وقد عاد إلى القطاع خلال الحملة 110 مخالفين".

القائمون على موقع المنسق يتمنون للقراء والمتصفحين فطرًا سعيدًا.