صيادون بلا رحمة: ظاهرة صيد الغزلان الممنوعة

الغزال هو حيوان معرض للانقراض وصيده يعتبر مخالفة جنائية. على الرغم من حظر الصيد الا ان في اسرائيل هناك الكثير من الصيادين، لكن الجهات المختصة تؤكد انها ستصل لكل المخالفين.

​في مناطق كثيرة في اسرائيل وفي يهودا والسامرة يتم صيد غير قانوني للغزلان من نوع الغزال الاسرائيلي. هذا بالرغم ان الغزلان معرفة بحسب القانون انها حيوانات مهددة بالانقراض وصيدهم يعتبر مخالفة جنائية. الصيد غير القانوني يشغل وحدة التفتيش في سلطة المحميات الطبيعية والحدائق الوطنية، بهدف منع انقراض هذا النوع النادر من الغزلان.   

المعطيات مقلقة جدا ففي العالم كله هناك اقل من 3000 غزال الكرمل وهذا النوع ينتشر في منطقة اسرائيل، يهودا والسامرة وجنوب لبنان ويتواجد تقريبا بكل مكان فيها.

Hunting View Pic.png 

في اسرائيل هناك الكثير من الصيادين الذين  يصيدون بدون رخصة. سلطة المحميات والحدائق في اسرائيل تعمل جاهدة من اجل القبض على الصيادين غير القانونيين. رئيس وحدة  المحميلات الطبيعية في الادارة المدنية قال للمنسق في حديث معه انه لا يمكن منح تصاريح لصيد الغزلان الاسرائيلية فهو حيوان محمي لانه حيوان مهدد بالانقراض.

حالة صعبة وصادمة لصيد غير قانوني كانت في النصف الاول من العام الحالي 2017 فقد قدمت سلطة المحميات وشرطة اسرائيل لائحة اتهام ضد مجموعة صيادين من الطيبة والذين شوهدوا يسافرون بسرعة على الدراجات النارية الرباعية نحو قطيع من الغزلان، والادعاء في لائحة الإتهام هو ان سائق احدى الدراجات النارية الرباعية أصاب غزالة  من نوع" غزال اسرائيلي"، دهسها وقطع عنقها بوحشية.  

المهم ذكره ان صيد الغزلان هو ظاهرة ممنوعة بحسب القانون ومرفوضة اخلاقيا، طبعا عندما يتم الصيد وسط عنف ووحشية تجاه الحيوان الذي لا حول له. كل الجهات المعنية والتي تعالج ظاهرة الصيد غير القانوني مستمرون بالعمل المهم لتقليل او للقضاء على هذه الظاهرة.