حملة وحدة التفتيش للقضاء على ظاهرة البسطات التي تشكل خطرًا حركة المرور

​عشرات البسطات غير القانونية قرب المعابر المختلفة في يهودا والسامرة تشكل خطرًا على البائع والمشتري وعلى السيارات والمارة وحتى على البنى التحتية للطرق والمعابر.

في فصل الصيف تنتشر ظاهرة البيع المتجول في أنحاء يهودا والسامرة وخاصة في مراكز تجمع السكان مثل المعابر المنتشرة في يهودا والسامرة وقرب مراكز المدن, الأمر الذي يشكل خطرًا على المستخدمين لهذه المعابر وعلى البائعين أنفسهم لأن تلك البسطات تكون قريبة جدًا من الشارع وأحيانًا على الشارع نفسه الأمر الذي يشكل خطرًا على مستخدمي الشارع من المارة والسائقين وحتى البائعين أنفسهم.

 

يقول موظفو وحدة التفتيش أن بعض أصحاب البسطات يغلقون منافذ مياه الصرف أحيانًا الأمر الذي قد يؤدي إلى فيضان وإغراق البسطة والمنتوج الذي عليها ويضيف الموظفون أن الفلسطينيين يبيعون في هذه البسطات كل شيء من الفواكه والخضراوات وصولًا إلى الملابس وحتى الأدوات الكهربائية.

وحدة التفتيش التابعة للإدارة المدنية تقوم خلال الصيف وعلى مدار الأسبوع بحملات تفتيش وإزالة البسطات غير المرخصة وتقدم لأصحابها أولًا تحذيرات وطلب بالإزالة وكذلك تقوم وحدة التفتيش بتوزيع منشورات بهذا الصدد على أصحاب البسطات من أجل عدم وضعها في الأماكن الخطرة والممنوعة وعند الحاجة تقوم وحدة التفتيش بهدم البسطات أو إزالتها من مكانها .

Illegal Selling Stand.jpg 

يذكر أن أعداد البسطات غير القانونية تزداد في فصل الصيف وتصل في شمال الضفة إلى 35 بسطة والوسط 30 والجنوب 25 بسطة تقوم وحدة التفتيش بمراقبتها ومحاولة إزالة ما هو خطر وغير قانوني.