ثلاثة اختراعات إسرائيلية غيرت مسار العالم

​تعد إسرائيل من دول العالم المتقدمة في المجال التكنولوجي، والرائدة بإحداث التجديدات والاختراعات.  أسباب  تميّز "العقل الإسرائيلي" تتعدد وتتنوع من  جودة النظام التعليمي المدرسي والجامعي لا سيما  في مجالات العلوم والتكنولوجيا وصولًا إلى دعم الدولة للمواهب وتبنيها لكافة الاختراعات الصغيرة والكبيرة على حد سواء.

​اليكم بعض الاختراعات الإسرائيلية التي غيرت حياة مئات الملايين في جميع أنحاء العالم.

ديسك أون كي (DiskOnKey)

نعم نعم، هذه الفلاشة كما يسميها البعض في العالم العربي هي تطوير إسرائيلي! لقد غيرت هذه التقنية، منذ  عام 1999، كل قواعد التخزين وحفظ البيانات الرقمية. طُوّرت هذه التقنية في شركة M-Systems التي أسسها المُبادر التكنولوجي الإسرائيلي دوف موران وكان د. أوفيك يهوشوع رئيس طاقم آنذاك. وصلت سعة التخزين الفلاشة على 2 تيرابايت وتُباع حاليا في جميع أنحاء العالم كوسيلة حفظ بيانات أساسية.

Israel-Invention-1.jpg 

قاموس بابيلون

يُعتبر قاموس بابيلون القاموس الافتراضي الأكثر شُهرة في العالم. طورت هذا القاموس شركة بابيلون التابعة لمجموعة "فورمولا معراخوت" الإسرائيلية. يمنح برنامج بابيلون العديد من المزايا للمُستخدمين بدءًا من ترجمة المفردات وحتى ترجمة الجُمل والنصوص من أي لغة إلى أي لغة تقريبًا. منذ عام 1997، عندما تم إطلاق البرنامج، وحتى يومنا هذا، يستخدم هذا القاموس المُميز أكثر من 100 مليون مُستخدم ممن يبحثون عن حلول ترجمة سريعة وعالية الجودة.

Israel-Invention-2.jpg 

كبسولة الكاميرا الطبية

تخيلوا كاميرا فيديو بحجم حبة دواء يمكنكم ابتلاعها فتصور لكم ببث حي ومباشر "آخر أخبار" الأمعاء! حسنا، قد يبدو الأمر مستحيلا لكن شركة إسرائيلية اسمها غيفين إيماجينغ (Given Imaging) نجحت في تطوير وتصنيع كاميرا بحجم كبسولة دواء يبتلعها المريض فتقوم بتصوير أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي ثم تخرج مع فضلات الطعام. هذا التطوير الفريد من نوعه فسح المجال للأطباء، لتشخيص الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي، خاصة في الأمعاء، في مراحل مبكرة وبدقة عالية جدا ما يعني إنقاذ حياة الملايين من المرضى.

Israel-Invention-3.jpg