قوات إسرائيلية وفلسطينية مشتركة من أجل إنقاذ حياة الإنسان

​تمرين مشترك للدفاع المدني الفلسطيني والدفاع المدني الاسرائيلي. ومسؤول منطقة الشارون في قوى الإطفاء الإسرائيلية يقول:"أعجبت بمهنية وإصرار الجانب الفلسطيني".

​في أحداث مختلفة مثل الحرائق وحوادث الطرق تعمل قوات الإنقاذ الإسرائيلية والفلسطينية سويًا بشكل ممتاز ومن أجل هدف سام وهو إنقاذ حياة البشر. لهذا السبب على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إجراء تمارين مشتركة بشكل مستمر من أجل استخلاص العبر وفي نهاية المطاف تحسين العمل المشترك في الأحداث الحقيقية.

يوم الاثنين الماضي وفي موقع شاكيد قرب جنين التقى الجانبان لتمرين خاص وقد تم بناء مسرح خاص يحاكي حادث طرق مع الكثير من المصابين وشمل المسرح سيارات ودمى حاكت مصابين وقد شاركت في التمرين قوى الإسعاف من نجمة داوود الإسرائيلية والهلال الأحمر الفلسطيني ومكتب التنسيق والارتباط الإسرائيلي جنين وقوات الدفاع المدني الفلسطيني والاطفائية من الجانبين.

 

انقسم التمرين إلى ثلاثة أقسام حيث قام طاقم إسرائيلي بالعمل على إخراج إنقاذ مصابين عالقين في سيارة إثر حادث بحيث كانت الطواقم الفلسطينية في موقع المشاهد وفي القسم الثاني قام الطاقم الفلسطيني بالعمل على إنقاذ مصابين والجانب الاسرائيلي شاهد العملية. وفي القسم الأخير عمل الجانبان على إنقاذ مصابين بشكل مشترك. في نهاية كل قسم كان الجانبان يتوقفان للحديث واستخلاص العبر والشرح عن العمل.

مدير قوى الدفاع المدني الفلسطيني في جنين, العقيد عبد اللطيف أبو عمشة, أكد أن هدف التمرين هو تقوية العمل المشترك بين قوى الدفاع المدني الإسرائيلية والفلسطينية أما المقدم سمير كيوف رئيس مكتب الارتباط والتنسيق جنين وأضاف, أن هناك اتصال مستمر بين الجهات الاسرائيلية والفلسطينية وتقام أيام دراسية ودورات مشتركة من أجل تحسين إعطاء الجواب الكافي والسريع للأحداث الحقيقية وتحسين العمل المشترك. في شوارع يهودا والسامرة مشتركة للفلسطينيين والإسرائيليين وأن التعاون هو أمر ضروري نظرًا لازدياد حوادث الطرق والحاجة إلى العمل على منح العلاج الفوري في الميدان, ثم  نقل المصابين بأسرع وقت ممكن للمستشفيات.

Israeli Palestinian Joint exercise 1.jpg 

إن العمل المشترك بين الجانبين بأنه جلي في حوادث عدة بالماضي مثل حريق الكرمل عام 2010 والحرائق بحيفا في 2016 وحادث الطرق المؤسف قبل نحو أسبوع على شارع 60 والذي حصد عددًا من الأرواح, حيث كانت شراكة كاملة بين قوى الدفاع المدني الإسرائيلية والفلسطينية.

من جانبه قال قائد منطقة الشارون في الاطفائية الإسرائيلية عيدو بيرتس مع انتهاء التمرين المشترك إنه أعجب بالعمل المشترك في إنقاذ العالقين بالسيارة وأعجب من مهنية وإصرار الجانب الفلسطيني في العمل والحافز الكبير لديه وأضاف: "التمرين يقام للمرة الأولى في قضاء شاكيد  وبارك الجهود وأتمنى أن يصبح التمرين تقليد سنوي"