الإدارة المدنية تصادق على مشروع استخراج مياه جوفية في منطقة أريحا

في مسعى منها لتنمية الموارد المائية، صادقت الإدارة المدنية على استخراج مياه جوفية في منطقة أريحا، ما يساهم في زيادة كميات المياه الصالحة للشرب في المدينة وجوارها ​​​

دأبت وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق خلال السنوات الأخيرة،  على دعم موارد المياه في يهودا والسامرة، معززة المرافق الأساسية للمياه من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية  والاقتصادية. وفي هذا السياق، تقوم الوحدة بسلسلة من الإجراءات والخطوات،  كان آخرها مصادقة رئيس الادارة المدنية في يهودا والسامرة العميد إحفت بن حور ورئيس قسم المياه، السيد بيني الباز، على مشروع استخراج مياه جوفية في منطقة أريحا، ما سيؤدي إلى زيادة إمدادات المياه الصالحة للشرب في المدينة.

وجاءت المصادقة في أعقاب طلب تقدمت به السلطة الفلسطينية، ستؤول إلى توفير ما يقارب 90 كوبًا من المياه في الساعة لـ 50 ألف من سكان مدينة أريحا وعقبة جابر.

في الوضع الحالي تقدم شركة "مكوروت" لسكان المنطقة حوالي 800 كوب من المياه في السنة، إضافة إلى أعمال الحفر التي يقوم بها الجانب الفلسطيني، ستؤدي أعمال استخراج المياه هذه إلى تأمين حوالي 650,000 كوب سنويًا، أي بزيادة تقدر بـ 80% مقارنة بكمية المياه المقدمة من قبل شركة مكوروت.

JerichoWater.jpg 


تضاف هذه الخطوة إلى سلسلة من الأعمال المتخذة من أجل تحسين البنى التحتية للمياه في يهودا والسامرة، وتأتي في إطار مخطط شامل وطويل المدى حتى سنة 2040 من أجل إيجاد حل لمشكلة قلة الموارد المائية في المناطق. كما أنها تعد جزءًا من إجراءات قامت بها دولة إسرائيل في هذا المجال،  تمثلت بتقديم 6 ملايين كوب من المياه لرفع الكمية في مناطق السلطة الفلسطينية، ومصادقة منسق أعمال الحكومة خلال العامين المنصرمين على حوالي 10 مشاريع لإيصال المياه  للسكان وتطوير نظام الصرف الصحي  في يهودا والسامرة  

والجدير بالذكر أن إسرائيل تزود الفلسطينيين، حاليًا، ما معدله  70 مليون كوب من المياه سنويًا، أي بزيادة 40 مليون كوب عن الكمية التي حددت في اتفاق أوسلو. 

تسعى وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق إلى تطوير البنية التحتية للمياه في يهودا والسامرة لصالح جميع السكان، وتبذل الجهود الكاملة واللازمة لتنسيق وتعزيز أي مشروع يساهم في زيادة الموارد المائية لمنطقة يهودا والسامرة.