مفارقة مهمة: رأس السنة اليهودية والإسلامية في نفس اليوم!

 

اليوم (9/21) هو أول محرم والأول من الشهر العبري تشري, أي بداية السنة والتقويم العبري واليهودي. وبالتالي رأس السنة العبرية لليهود ورأس السنة الهجرية للمسلمين الذين يتحدان في يوم واحد. شاناه توفا (سنة طيبة) وكل عام وأنتم بخير!

اليوم تصادف ظاهرة غير عادية : التقويم الهجري يبدأ من البداية وكذلك العبري. اوجه الشبه بين التقويم العبري والهجري كبيرة, لانهما يعتمدان على دوران القمر وليس الشمس كما هو الحال في التقويم الميلادي والمعروف باسم التقويم الغريغورياني نسبة لمن اخترعه الراهب غريغوريوس.بالاضافة الى ذلك فان الاسرائيليين والفلسطينيين يستعملون التقويم الميلادي في ادارة الشؤون اليومية والمدنية ولكن عندما يتعلق الامر بالاعياد فهم يعتمدون التقويم القمري لكل منهما.

الفرق الوحيد بين التقويم الهجري وبين العبري ان الاخير يضيف شهرا واحدا مرة كل اربع سنوات. هذا الشهر يدعى ادار ب, وهذا التقويم يتلائم وفصول السنة, خلافا للتقويم الهجري الذي لا يتلائم مع دوران الشمس ويحتوي بين 354-355 يوما في السنة.

بمناسبة السنة الجديدة والتي تبدأ اليوم, نتمنى لليهود وللمسلمين, للفلسطينيين وللاسرائيليين - سنة طيبة ومباركة وكل عام وانتم بخي