الطبيعة لنا جميعا وحمايتها واجب علينا

​من أهم الأقسام العاملة في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق قسم المحميات الطبيعية. ويأتي عمل هذا القسم في أولًا وقبل كل شيء من أجل الحفاظ على الكنوز الطبيعية التي تباركت بها يهودا والسامرة، ومن أجل إتاحة هذه المناطق للسكان العرب واليهود على حد سواء.

يعمل قسم المحميات الطبيعية بتعاون كامل مع سلطة الطبيعة والحدائق، وهي السلطة المُخولة للحفاظ على الطبيعة وثرواتها في إسرائيل. يرأس القسم حاليا ضابط ركن نفتالي كوهين ويضم طاقم العمل مجموعة من المفتشين والموظفين الميدانيين الذين يعملون من أجل حماية الطبيعة من خلال حماية الحيوانات البرية، والمحافظة على الثروة النباتية، وتنفيذ المسوحات والإحصائيات لهدف التوثيق والأبحاث وتوسيع مجالات المعرفة. 

 

ومن أهم جوانب عمل القسم موضوع تطبيق القوانين المتعلقة بحماية الطبيعة وعلى رأسها مكافحة الصيد غير القانوني، حماية الحيوانات البرية، منع قطع الأشجار وما شابه من نشاطات.

 

 

كما وينشط قسم المحميات الطبيعية في مجال تطوير المواقع والمحميات الطبيعية الواقعة في إطار مسؤوليته في يهودا والسامرة، وفتحها لاستقبال الزوار والسائحين. يُدير طاقم القسم 11 محمية طبيعية مفتوحة لاستقبال الجمهور. حيث يمكن للسكان الفلسطينيين في يهودا والسامرة اقتناء بطاقة اشتراك للمحميات الطبيعية بسعر مُخفض يقل عن السعر في إسرائيل.

ومن المحميات الطبيعية نذكر: عين فرات، السامري الصالح، مغطس السيد المسيح (قصر اليهود) وغيرها من المحميات.

 فيديو لبعض المحميات في يهودا والسامرة