التعاون والتنسيق: جسر التقاء الجانبين لتعزيز ارضية مشتركة لغد أفضل

اجتماع بين الإدارة المدنية التابعة لوحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق وممثلي السلطة الفلسطينية في يهودا والسامرة ناقش مشاريع إنمائية لصالح السكان الفلسطينيين

أسدل عام 2016 ستاره على بارقة أمل لتعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني تجنى ثماره في المدى القريب ليقطفها السكان الفلسطينيون انمائيًا. فقد شهد الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول – ديسمبر عقد مؤتمر هو الأول من نوعه في مكاتب الإدارة المدنية بحضور ممثلين عن الارتباط الفلسطيني في يهودا والسامرة، حيث ناقش الجانبان تطوير مشاريع لعام 2017 كما تم عرض  القضايا الفلسطينية التي تتطلب المساعدة من الجانب الإسرائيلي.

جدول أعمال الاجتماع ناقش مشاريع أساسية تطال كافة مناطق يهودا والسامرة ومن بينها:

مشروع الشارع المحيط برام الله والذي سيوفر الراحة لسكان البلدة، سكان بتونيا والبيرة ومن شأنه أن يقلل الازدحام المروري. بالإضافة الى ذلك سيتم بناء 4 محطات لتوليد الطاقة، والتي تندرج في إطار اتفاقية الكهرباء التي وقع عليها منسق أعمال الحكومة في المناطق، والتي من شأنها أن يكون لها تأثير إيجابي كبير في امداد السكان الفلسطينيين بالكهرباء.

ومن ضمن الطلبات المقدمة خلال الاجتماع، وضع مخطط هيكلي لبعض البلدات على غرار مخطط بلدة قلقيلية الذي تعمل عليه حاليًا الإدارة المدنية، وإنهاء مشروع إقامة الشارع الذي يصل بين المنطقة الصناعية اليابانية في اريحا وجسر أللنبي والمتوقع أن يساهم في تطوير اقتصاد البلدة وتعزيز المنطقة الصناعية.