قذائف من غزة تصيب أهل غزة!

​منزل فيصل قديح بحي عبسان في خان يونس يتعرض لقذيفة هاون اطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل وألحقت به أضرارًا كبيرة

​منزل فيصل قديح بحي عبسان في خانيونس تعرض لقذيفة هاون أطلقها تنظيم فلسطيني إرهابي باتجاه إسرائيل إلا أنها سقطت داخل قطاع غزة والحقت بالمنزل أضرارًا جسيمة. في الآونة الأخيرة وخلال العمليات الإرهابية التي تستهدف إسرائيل من غزة تسقط القذائف على بيوت الغزيين الآمنين والتي تطلقها التنظيمات الإرهابية الفلسطينية من غزة باتجاه إسرائيل. فمثلًا أصيب قبل أيام منزل عائلة المصري بخان يونس بقذيفة صاروخية إرهابية ودمر احد صفوف مدرسة غازي الشوا في بيت حانون.

هذه الأعمال غير المسؤولة والصواريخ والقذائف العشوائية لا تجدي أي نفع لسكان قطاع غزة، فبالإضافة لرد اسرائيل السريع والقوي على أهداف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها حماس، يصاب اهل غزة من "نيران إرهابية" ويدمر منزله أو تدمر مرافق عامة ومدنية ورسمية نتيجة القذائف والصواريخ وحفر الأنفاق الإرهابية تحت المساجد المدارس والبيوت.

Mortar-fire-from-Gaza-hits-Gaza Cover Article.jpg

إلى متى تستمر حماس الإرهابية وحليفاتها من التنظيمات بالاستهزاء بحياة الغزيين وتعرضهم للموت وتدمير بيوتهم، وخنق أحلامهم بحياة هادئة وطبيعية؟ فقد قلنا أكثر من مرة، ونعود لنؤكد أن حماس تستغلكم ولا تهتم لحياتكم ومستقبل أبنائكم فهمهم الوحيد انتاج الإرهاب والدمار لخدمة أسيادهم الشيعة في إيران.

منزل فيصل قديح ليس الأول ولا الأخير الذي يتعرض لقصف فلسطيني نتيجة الأعمال الإرهابية والتي تمس بالأساس الفلسطينيين. فدولة إسرائيل تملك القوة والإمكانات لمواجهة الإرهاب بشتى أشكاله وتستطيع تعويض المواطنين الإسرائيليين عن الأضرار إلا أن فيصل قديح سيضطر للبحث والتنقيب عمن يساعده لأن حماس الإرهابية وحليفاتها من تنظيمات الإرهاب والموت لن يلتفتوا لمعاناة الغزيين واحتياجاتهم، ويبقى السؤال إلى متى تستغلكم حماس يا أهل غزة؟ ومن سيعوض فيصل قديح عن الأضرار التي لحقت به؟