إدخال منظومة محوسبة جديدة لمكاتب التنسيق والارتباط الإسرائيلية من أجل تحسين الخدمات

​تنهي الإدارة المدنية هذه الأيام العمل على إدخال منظومة"ميتار" في مكاتب التنسيق والارتباط في أنحاء يهودا والسامرة. كيف ستصبح البطاقة الممغنطة؟ من يجب أن يستصدرها وكيف يقوم بذاك؟ كل هذا في التقرير التالي.

خلال الأشهر الأخيرة تم إدخال المنظومة المحوسبة الجديدة التي تسمى "ميتار" إلى مكاتب التنسيق والارتباط الإسرائيلية في يهودا والسامرة. وهذه المنظومة سوف تصدر البطاقات البيومترية الممغنطة الجديدة للفلسطينيين المعنيين بالدخول إلى إسرائيل. وتهدف إلى تحسين الخدمات التي تقدم لهم بالمعابر، وإدخال تقنيات جديدة لتقصير مدة الانتظار وتحسين شعور المستخدم الفلسطيني.

 

إن البطاقات الممغنطة تمنح للفلسطينيين في يهودا والسامرة منذ العام 2004. وفي عام واحد، يتم في مكاتب التنسيق والارتباط، إصدار 90 ألف بطاقة ممغنطة. المهم ذكره أن من بحوزته بطاقة ممغنطة سارية المفعول لا يحتاج لاستصدار البطاقة الجديدة ويمكنه استخدام بطاقته حتى نفاذ مفعولها. المنظومة الجديدة "ميتار" التي تم إدخالها إلى مكاتب التنسيق والارتباط يمكنها قراءة البطاقات القديمة.

المنظومة الجديدة، وخلال تجربتها في الأسابيع الأخيرة, استطاعت تقصير مدة الانتظار في مكاتب التنسيق والارتباط. تجدر الإشارة إلى أنه في جميع مكاتب الارتباط ارتفع عدد طالبي البطاقات الممغنطة ومع ذلك فإن مدة الانتظار أصبحت أقصر بكثير بفضل المنظومة الجديدة. في مكتب التنسيق والارتباط رام الله أُدخلت منظومة "ميتار" ووقت الانتظار أصبح 4.6 دقيقة بدل 15.7 دقيقة! والهدف تقصير مدة الانتظار مستقبلًا في المعابر بفضل هذه التقنية الجديدة.

New-Computer-System-DCL-Crossings 1.jpg 

على الفلسطيني الذي يرغب باستصدار بطاقة بيومترية جديدة، التوجه إلى مكتب التنسيق والارتباط القريب من مكان سكنه. كل فلسطيني في يهودا والسامرة يستطيع تلقي الخدمة من المكتب في منطقته. البطاقة الجديدة تمنح لمن بلغ من العمر 16 عامًا وما فوق ويشترط إبراز بطاقة الهوية. ورسوم إصدار البطاقة الجديدة تكلف 130 شيكل يمكن تسديدها في بنك البريد او محطة الوقود "منتا" في "غوش عتسيون". والنية افتتاح فروع جديدة من أجل إفساح المجال أمام الفلسطينيين لاستصدار البطاقات الممغنطة.