قطف الزيتون في منطقة افرايم

​موسم قطف الزيتون في أوجه وهذه المرة طاقم المنسق جال في منطقة افرايم قرب كفر قدوم، وهناك التقى الجدة بهية والتي قالت إنها تستطيع قطف الزيتون من الصباح حتى المساء.

الإدارة المدنية تستمر في تمكين الفلسطينيين قطف الزيتون دون عقبات في يهودا والسامرة وهذه المرة زار طاقم المنسق منطقة افرايم لتصوير قطف الزيتون قرب كفر قدوم.

 

خلال التصوير التقى الطاقم الجدة بهية وهي فلسطينية تبلغ حوالي السبعين من عمرها وتقطف الزيتون منذ عشرات السنين: "أنا أحب العمل في قطف الزيتون" قالت بهية وأضافت أن أفراد عائلتها ينضمون إليها لقطف الزيتون والأصدقاء وأيضًا عمال بالأجرة.

المهم ذكره هنا أن الإدارة المدنية تعمل دون كلل لتمكين الفلسطينيين من قطف الزيتون في الكروم، في حين أن كل الجهود تتم بالتنسيق مع كل الجهات الأمنية بهدف تمكينهم القطف حتى آخر حبة. بهية أيضًا تعي أهمية التنسيق حيث قالت خلال حديثها مع الطاقم إن التنسيق مهم وطلبت زيادة أيام التنسيق كي تستطيع الانتهاء من مهمة قطف الزيتون.

Olive Harvest Season Ephraim 1.jpg