الهدف: وضع حد للمبيدات الزراعية في يهودا والسامرة

​المبيدات الزراعية التي تبقى على الخضار والفواكه تضر بصحتنا. تجربة جديدة ستبدأ قريبًا في يهودا والسامرة سوف تلائم المواصفات العالمية للتوقف عن استعمال المواد السامة.

في يوم الاثنين الأخير عقد في منطقة افرايم لقاء لرئيس وحدة الزراعة في الإدارة المدنية، سمير معدي، مع مزارعين فلسطينيين كبار، حيث تم بحث موضوع استخدام المبيدات في زراعة التوت الأرضي الفراولة والفلفل الملون في يهودا والسامرة.

المبيدات البيولوجية المتداخلة تسعى إلى تقليل المواد السامة واستخدام المواد العضوية من أجل إبادة الحشرات الضارة بالمحاصيل المختلفة. الفكرة في طور التنفيذ والأمر سيبدأ العمل به قريبًا في يهودا والسامرة.

Pesticides in Judea and Samaria 1.png 

فكرة المبيدات العضوية ليست في إسرائيل ويهودا والسامرة فقط إنما هناك توجه عالمي للتقليل من المبيدات الزراعية حتى 10% وليصل إلى وضع لا تستخدم فيه على الخضار والفواكه أي مبيدات، فعدم استخدام المبيدات يساهم في الحفاظ على طبقة الأوزون كهدف عالمي.

وقال سمير معدي خلال اللقاء: "نستمر بتطوير الزراعة الفلسطينية كي تستطيع التنافس في ظل التحديات والتجديدات في مجال الزراعة."