أكثر من 130 ألف مصلٍ في الحرم القدسي الشريف

​عشرات آلاف الفلسطينيين دخلوا إلى القدس من يهودا والسامرة لأداء صلاة الجمعة في أول يوم جمعة من شهر رمضان المبارك حيث بلغ عدد المصلين العام أكثر من 130 ألف مصلٍ, وتمت عملية دخول المصلين من يهودا والسامرة بهدوء وسلام وبدون أحداث تذكر

​130 ألف مصلٍ أموا مسجد الأقصى المبارك في يوم الجمعة الأول من شهر رمضان المبارك لأداء صلاة الجمعة والتنزه في القدس القديمة وزيارة الأماكن المقدسة في الحرم القدسي الشريف. وهذا العدد كبير جدًا مقارنة مع نحو 80,000 مصلٍ في العام الماضي.

تفيد المعلومات الدقيقة أن وحدة التنسيق ومكاتب التنسيق والارتباط نسقت دخول 65,396 فلسطينيًا من مدن يهودا والسامرة عبر معابر قلنديا وبيت لحم بينما دخل العام الماضي من يهودا والسامرة 30,254 فقط .فيما توجه 93 مصليًا من غزة إلى الحرم القدسي الشريف, وقد تمت العملية المعقدة والمركبة بنجاح تام ولم تسجل أي أحداث تذكر حيث عمل جنود جيش الدفاع وأفراد الشرطة وحرس الحدود جاهدين لتمكين كل الفلسطينيين الذين قدموا من الدخول إلى القدس للصلاة في مسجد الأقصى وعدم تأخير المصلين بل والتسهيل عليهم الوصول بالوقت المحدد إلى القدس.

 Ramadan Jerusalem Prayers 1.jpg

هذا ويتضح من هذا اليوم الكبير أن الأمور ممكنة عندما تتوفر النوايا الطيبة والإرادة بالهدوء والأمن فإن إسرائيل وعدت ووفت وأثبتت أنها تلتزم بحرية العبادة والمعتقدات الدينية للجميع وأنها, عند استتباب الأمن والهدوء, تعرف كيف تعطي ومن جهة أخرى أثبت الفلسطينيون النية الحسنة بعدم استغلال هذه اللفتات لافتعال الأحداث والمواجهات وتجدر الإشارة إلى أنه في حال استمرار الأمور كما هي فان هذه الإجراءات ستكون كل أيام الجمعة خلال شهر رمضان المبارك.

 Ramadan Jerusalem Prayers 2.jpg

ونحن في موقع المنسق قد نشرنا تقارير توضيحية عن الإجراءات المدنية والترتيبات الخاصة بالدخول للقدس في أيام الجمعة من شهر رمضان المبارك.