استعدادات مكاتب التنسيق والارتباط لشهر رمضان

​شهر رمضان الكريم يقترب ومكاتب التنسيق والارتباط تستعد للشهر الفضيل من أجل التخفيف على السكان في ساعات الصوم وتمكينهم من حرية العبادة مع الحفاظ على أمن وسلامة الجميع.

مكاتب التنسيق والارتباط المختلفة تستعد لشهر رمضان مع الجهات المختلفة مثل الارتباط الفلسطيني والأجهزة الأمنية والهلال الأحمر الفلسطيني وستكون هناك تغييرات في المعابر لتمكين الفلسطينيين الدخول إلى إسرائيل بسرعة وسهولة.

 

مكتب التنسيق والارتباط بيت لحم سيقوم بوضع أربع مسارات جديدة في معبر راحيل (معبر 300) بالقرب من حي الكريتاس وإضافة إلى ذلك وخلال شهر رمضان فقط فإن النساء يستطعن الدخول لإسرائيل مشيًا على الأقدام من مدخل السيارات في معبر 300, وذلك من أجل تخفيف الأزمة والضغط عن المعابر في المنطقة من منطلق التفهم أن شهر رمضان يحل هذا العام في الصيف, حيث تقوم الإدارة المدنية ببناء مظلات في معبر 300 وأيام الجمعة ستركب هوايات ضخمة لراحة الجمهور.

مكتب التنسيق والارتباط ضواحي القدس يستعد أيضًا لقدوم شهر الخير وبهدف التمكين من حرية العبادة والحفاظ على أمن سكان إسرائيل واستمرار الحياة الطبيعية في منطقة القدس, فإن معبر قلنديا سيعمل خلال شهر رمضان بشكل مختلف بعض الشيء وذلك بسبب الأعداد الكبيرة من الفلسطينيين الذين يمرون بالمعبر للصلاة في مسجد الأقصى أيام الجمعة وللتخفيف من الضغط  فستفتح ممرات إضافية للتخفيف من الأزمة للنساء الفلسطينيات هذه الممرات الجديدة بنيت خصيصًا للمشاة من أجل استيعاب الأعداد الكبيرة من المواطنين بشكل آمن , فممر تخفيف الأزمة للنساء سيكون في مسارات المواصلات العامة في معبر قلنديا والذي يغلق في وجه السيارات.

Ramadan Preps 1.jpeg 

ومن الجانب الآخر لمعبر قلنديا أقيمت ممرات تخفيف الأزمة للرجال مع مسارات خاصة بهم وسيستطيع الرجال والنساء والأطفال اللقاء معًا بعد إجراءات العبور قرب المنطقة الصناعية عطاروت والصعود للحافلات التي ستقلهم للصلاة في مسجد الأقصى بالقدس.

ومن المتوقع إضافة تعديلات وتحسينات على معبر قلنديا خلال شهر رمضان مثل مظلات كبيرة للوقاية من حرارة الشمس وأعمال النظافة والدهان وتصليح الأسفلت في المعبر للمحافظة على سلامة المستخدمين, مكتب التنسيق والارتباط ضواحي القدس يهتم بترتيب وتحسين منظر المعبر لراحة السكان وعبورهم للقدس بشكل محترم وهادئ.

Ramadan Preps 2.jpeg 

Ramadan Preps 3.jpeg