اجتماع للمنظمات الدولية والإدارة المدنية عشية شهر رمضان

​عقد أمس الثلاثاء في مكتب التنسيق والارتباط ضواحي القدس اجتماع خاص للمنظمات الدولية الفاعلة في المنطقة, وذلك بهدف اطلاعهم على اخر التطورات والتغييرات المتوقعة خلال شهر رمضان المبارك والتي ستؤثر على الجميع.

​عشية حلول شهر رمضان عقد أمس الثلاثاء في ساعات الصباح اجتماع في مقر مكتب التنسيق ضواحي القدس للمنظمات الدولية الفاعلة في المنطقة. جاء هذا الاجتماع عشية حلول شهر رمضان المبارك و الهدف منه اطلاع المنظمات الدولية على الاستعدادات للشهر الفضيل والتي من شأنها التأثير على عمل مكاتب التنسيق المختلفة والإدارة المدنية وعلى الجمهور الفلسطيني وايضا على تلك المنظمات الدولية. وكان بين الحضور ممثلون عن منظمات من كندا, والاونروا وممثلو الاتحاد الأوروبي.

خلال الاجتماع تم إطلاع الحضور على الخطوات المدنية من أجل الفلسطينيين في يهودا والسامرة وقطاع غزة والتي أعلن عنها نهاية الأسبوع الماضي منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يوآڤ (پولي) مردخاي وتم إقرارها من قبل وزير الدفاع السيد افيغدور ليبرمان.

 Conference Ramadan NGO's.jpg

الخطوات المدنية والتي نشرناها هنا في موقع المنسق تضم: منح تصاريح خاصة للصلاة في المسجد الأقصى في أيام الجمعة وفي ليلة القدر لسكان يهودا والسامرة الذين يستوفون الشروط التي أعلن عنها, وايضا 500 تصريح للسفر خارج البلاد لسكان يهودا والسامرة عن طريق مطار بن غوريون مع الفحص الأمني, و100 تصريح ستمنح لسكان قطاع غزة من جيل 55 وما فوق لغرض الصلاة في المسجد الأقصى في أيام الجمعة خلال شهر رمضان حيث تتم عملية الوصول للصلاة عن طريق حافلات. وهذه الخطوات المدنية تستمر طيلة شهر رمضان, وبعض منها أيضا خلال أيام عيد الفطر.

خلال الاجتماع تم التشديد على أن مكتب التنسيق ضواحي القدس والإدارة المدنية تحافظان على حرية العبادة لجميع السكان في إسرائيل ويهودا والسامرة, وأكد القائمون على الاجتماع ضرورة العلاقة مع المنظمات الدولية واطلاعها على ما يحدث على أرض الواقع من الناحية الأمنية ومن موضوع الحركة والتنقل في المعابر.

 Conference Int Organisations 2.jpg

شهر رمضان سيبدأ نهاية هذا الأسبوع وسيكون زاخرا بالاستعدادات الخاصة, التي تهدف للتسهيل على الفلسطينيين ومن هنا تأتي أهمية هذا الاجتماع الذي عقد أمس ونقل خلاله الرسائل المهمة للمنظمات الدولية حتى تكون على اطلاع على الأحداث وعلى التغييرات في التنقل باتجاه القدس.