تلخيص العام 2017: الشرطة الفلسطينية تحارب حوادث الطرق في يهودا والسامرة

​​بفضل جهود التوعية وتطبيق القانون من قبل الشرطة الفلسطينية والادارة المدنية، وضع الشوارع في يهودا والسامرة في تطور إيجابي. عدد حوادث الطرق والقتلى في العام 2017 انخفض ولكن هذا لا يكفي.

​في كل عام يقتل ويصاب العديد من سكان يهودا والسامرة في حوادث الطرق، الأمر الذي يشكل تحديًا جديًا أمام الشرطة الفلسطينية، والتي تحاول تقليص هذه الظاهرة. منذ بداية العام كثفت الشرطة الفلسطينية بالتعاون مع الادارة المدنية من تطبيق القانون ضد مخالفي السير والمركبات غير المرخصة. الجهود الكبيرة اثمرت مقارنة مع العام 2016.

بحسب المعطيات فإن عدد القتلى في حوادث الطرق في يهودا والسامرة عام 2016 كان 130 قتيلا في حين أن عدد ضحايا حوادث الطرق من بداية العام 2017 يبلغ 102 حتى نهاية تشرين ثاني نوفمبر. في العام 2016 كان هناك 10,400 حادث طرق في شوارع يهودا والسامرة وهناك انخفاض بعشرات الحوادث عام 2017.

Road-Accidents-2017-Judea-Samaria Article 2.jpg
 

في إطار الجهود الفلسطينية لتقليص الحوادث القاتلة: خلال السنة الأخيرة, قامت السلطة الفلسطينية بحملة ضد السيارات غير المرخصة وعرض خلال الحملة شريط لعدنان ضميري المتحدث باسم الأجهزة الأمنية والذي أكد انه في مناطق السلطة الفلسطينية هناك نحو 80 ألف سيارة غير قانونية وأن 39 من قتلى حوادث الطرق كانوا بسبب سيارات غير مرخصة. الأجهزة الفلسطينية عملت خلال عام 2017 في كل المناطق لمعالجة السيارات المشطوبة وقد تم مصادرة 7836 سيارة مشطوبة.

في المحاكم الفلسطينية برزت بعض السوابق القضائية في هذا المجال. محكمة الصلح البدائية في نابلس فرضت السجن لمدة شهرين وغرامة مالية على مواطن لحيازته سيارة غير قانونية. وفي الآونة الأخيرة أقرت السلطة الفلسطينية قانون سيدخل حيز التنفيذ في شهر كانون ثاني يناير 2018 سيتم بموجبه فرض نقاط على كل سائق يتلقى مخالفة بالإضافة للغرامة المالية وعند وصول عدد النقاط إلى مستوى معين تفرض على السائق الاشتراك بدورة للسياقة الحذرة كما هو معمول في إسرائيل.

Road-Accidents-2017-Judea-Samaria Article 1.jpg
 

الشرطة الفلسطينية اتخذت خطوات أخرى لتقليص ظاهرة حوادث الطرق والتبليغ عن مخالفي السير وبينها: كل مواطن يرى مخالفة سير ويوثقها يمكنه إرسالها للشرطة الفلسطينية والمخالف سيعاقب. بالإضافة لذلك كل سائق يتم ضبطه يتجاوز على خط أبيض متواصل أو ينقل عدد ركاب أكبر من المسموح به أو يعبر في الإشارة الحمراء فسيتم التحفظ على سيارته بين 3 إلى 10 أيام حيث كان العقاب في الماضي على هذه المخالفة التحفظ على المركبة من 3 إلى 5 أيام.

منذ بداية العام 2017 فحصت الشرطة الفلسطينية 228,130 سيارة حيث تم شطب 5723 سيارة والتحفظ على 9106 سيارات. الأجهزة الأمنية الفلسطينية مستمرة بالعمل وبوسائل مختلفة لردع السائقين المخالفين وتقليص عدد حوادث الطرق عشية العام 2018.