ربط حي السامريين بنابلس لشبكة الصرف الصحي

جرى اليوم حفل إنهاء العمل لربط حي السامريين على جبل جريزيم في منطقة نابلس بشبكة الصرف الصحي بمشاركة قائد الإدارة المدنية ومسؤولين كبار.​

 
 

بعد عام ونصف من العمل المتواصل والجاد انتهى مشروع ربط حي السامريين بشبكة الصرف الصحي هار براخاه بالقرب من نابلس, وقد أقيم بحي السامريين حفل بالمناسبة حضره حضرة الكاهن الأكبر للطائفة السامرية, ووزير حماية البيئة زئيف الكين, ورئيس الإدارة المدنية العميد أحفات بن حور, ومسؤول حماية البيئة في وحدة التنسيق بنيامين الباز ومسؤولون آخرون.

وخلال الحفل أكد رئيس الإدارة المدنية في كلمته أن الإدارة المدنية تسعى من أجل تطوير جودة وحماية البيئة الأمر الذي سيعود بالفائدة على الجميع وتحسين الظروف المعيشية. ومن جانبه أضاف قائد مديرية التنسيق والارتباط نابلس, المقدم بهجت مرعي, أن هذا المشروع هو من أكبر المشاريع قامت بها الإدارة لأجل الطائفة السامرية. ومن جهته عبر الكاهن الأكبر للطائفة السامرية عن شكرالطائفة بالمشروع وبارك الحفل والمحتفلين ببركة خاصة.

Samaritan Community Sewage Project 1.jpg 

إن كلفة المشروع الذي بدأ العمل فيه منذ شهر كانون الأول ديسمبر 2015 بلغت 3.5 مليون شيكل وبتمويل كامل من الإدارة المدنية وقد ضم المشروع الخطوط الداخلية للصرف الصحي لربط عشرات البيوت في حي السامريين وإقامة محطة للضخ ومد خط تصريف من الحي إلى محطة التصريف هار براخاه, وتم أيضًا ربط الموقع الأثري لجبل جريزيم لشبكة الصرف الصحي  في هار براخاه. وقد تمت أيضًا توسعة محطة الصرف الصحي هار براخاه.

الجدير بالذكر أنه هناك مشروعًا آخر يتم في المنطقة ذاتها وهو إقامة عيادة طبية لخدمة سكان الحي الفلسطينيين في منطقة نابلس وحي السامريين في جبل جريزيم. وسوف يعمل في العيادة أطباء وموظفون على أساس التطوع ومنح خدمات طبية غير موجودة في المنطقة وتأمين خدمات طبية طارئة ومستعجلة عند الحاجة.

Samaritan Community Seweage Project 2.jpg 

وفي سياق آخر فإن العلاقات بين الطائفة السامرية والإدارة المدنية ووحدة التنسيق لا تقتصر على المشاريع فقط فمثلا حضر مسؤولو  الإدارة والوحدة برئاسة قائد مديرية التنسيق والارتباط نابلس, المقدم بهجت مرعي, مراسم وطقوس ذبح الفصح السنوي للطائفة السامرية. وخلال هذه المراسم المثيرة يرتدي السامريون الملابس الدينية التقليدية البيضاء, ويذبحون الخرفان لأكلها وذلك لإحياء ذكرى خروج بني إسرائيل من مصر وعبورهم وسط البحر الأحمر. هذا ويشارك في هذه المراسم إسرائيليون وفلسطينيون وسياح كثار اهتمامًا بالمراسم المثيرة وللحصول على البركة.

Samaritan Community Sewage Project 3.jpg
يبلغ عدد أبناء الطائفة السامرية في جبل جريزيم نحو 400 نسمة وبالإضافة إليهم هناك سكان فلسطينيون يسكنون بالقرب منهم وهم يستفيدون من ربط الحي بشبكة الصرف الصحي وقريبًا من الخدمات الطبية الخاصة للعيادة التي يجري العمل على إقامتها قريبًا.