21 كانون الأول / ديسمبر: أقصر يوم في السنة

يصادف اليوم 21 كانون الأول / ديسمبر 2017، وهو يوم الانقلاب الشتوي، كما أنه أقصر نهار في السنة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. ويحتفل بهذا اليوم في مختلف أنحاء العالم بأشكال شتى، فكيف تحتفلون به أنتم؟

كعهدنا كل سنة نصل إلى يوم 21 كانون الأول / ديسمبر، لنلاحظ أنه يمر فيه وفي النصف الشمالي من الكرة الأرضية أقل وقت بين شروق الشمس وغروبها. وإذا كان الفارق غير كبير في منطقتنا، منطقة الشرق الأوسط، إلا أنه في مناطق أخرى من العالم فارق ملموس، ففي السويد مثلا يبلغ عدد ساعات النهار في هذا التأريخ ست ساعات فقط. أما بعد يوم الانقلاب الشتوي فنرى أنه يطول شيئا فشيئا حتى يوم 21 حزيران / يونيو، حيث يحل في هذا اليوم أطول نهار في السنة.

Shortest-Day-Of-The-Year article.jpg
 

كان أبناء الشعوب الجرمانية في أوروبا في العصور القديمة يحتفلون بيوم الانقلاب عبر إقامة المناسبات والولائم الكبرى، وكان ناسها يسمونه "يول". ويفيد المؤرخون بأن جانبا من تقاليد عيد "يول" قد اندمجت في المسيحية بتقاليد عيد الميلاد والذي يحتفل به فيمن يحتفل السكان المسيحيون في يهودا والسامرة وقطاع غزة.

ومن اللافت كون عالم الحيوان هو أيضا يتأثر بتغير عدد ساعات النهار، إذ هناك من الحيوانات من تغير فروها أو ريشها لزيادة حرارة جسمها، فيما تغير أخرى أنواع غذائها للتزود بكميات أكبر من الغذاء قبل حلول موسم الشتاء.  

هل تلاحظون أنتم أيضا تراجع عدد ساعات النهار؟ كيف تتهيؤون لذلك، وهل تغيرون عاداتكم اليومية؟ يسرنا أن تبعثوا لنا بصور جميلة لغروب الشمس إلى واتساب المنسق: 972-50-6246466+