إسرائيل تحتفل اليوم في عيد فرحة التوراة

وصلنا لليوم الذي تنتهي به فترة الأعياد بعد رأس السنة والغفران، إذ يحتفل اليهود اليوم  بفرحة التوراة، فما هو هذا اليوم؟ وما هي أهميته لدى اليهود؟

​يحتفل الإسرائيليون اليوم، واليهود في أنحاء العالم، بعيد فرحة التوراة وهو اليوم الثامن في عيد العرش ويأتي بنهاية أيام العرش، وفي هذا اليوم ينهي اليهود قراءة 54 فقرة التوراة ويبدؤون القراءة مجددًا من البداية.

Article View Pic 1.png 

الفقرة الأولى في التوراة هي "في البدء" والأخيرة تسمى بـ"وهذه البركة". يحتفل اليهود بالكُنُس في إنهاء فقرات التوراة بحيث يقومون، وبحسب التقاليد، بإخراج كتاب التوراة من الصندوق المقدس الموجود في كل كنيس ويحتفلون بالرقص والدوران معه حاملين الأصناف الأربعة: الإتروغ، اللولب، هداس وعرباه، بحيث تعتبر حيازتها في عيد العرش فريضة.  

الرقص والدوران في الكُنُس مع كتاب التوراة يسمى الدوران لأنهم يقومون خلال الرقص بالدوران سبع مرات حول المنصة المركزية في الكنيس بفرح عظيم وغناء.

الجذير بالذكر أن عيد العرش هو ليس عيد نزول التوراة، إنما موعد يشير إلى الانتهاء من قراءة فقرات التوراة في الكنيس وبداية دورة جديدة من القراءة. عيد نزول التوراة على النبي موسى في سيناء هو عيد الاسابيع الذي احتفل به اليهود في شهر أيار مايو الماضي.