إرهابي جبان يقتل ثلاثة إسرائيليين ويجرح رابعًا

 

​في ساعة مبكرة من هذا اليوم الثلاثاء 2017/9/26 قام الإرهابي المدعو نمر محمود أحمد جمل, بتنفيذ عملية إطلاق نار هذا الصباح في هار أدار فقتل ثلاثة وأصاب رابعًا بجروح حرجة. . الإرهابي يبلغ 37 من عمره متزوج وأب لأربعة أطفال وكان يمتلك تصريح عمل في تلك البلدة.

العملية الإرهابية  الجبانة أسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين جندي في حرس الحدود وحارسي أمن اثنين  وجرح آخر وقتل المنفذ. من التحقيقات التي قامت بها أجهزة الأمن تبين أن الإرهابي لم يكن تابعًا لأي تنظيم فلسطيني، وكان يعاني من مشاكل عائلية وشخصية كثيرة.

لقد استغل هذا الإرهابي النذل الثقة التي منحت له على يدنا لكي يستطيع أن يعمل ويكسب رزقه باحترام ولكنه قام بعمل إرهابي جبان ووحشي إذ أطلق النار على الذين يفتحون له باب الرزق والعمل في بلدة هار ادار، واصابنا معه مثل الذي يعض اليد التي تطعمه وبالتالي يقطع الغصن الذي يجلس عليه فيحرم عائلته من كسب قوتها.

Terrorist Attack Har Adar 1.jpg 

وتبين أثناء التحقيقات بأن الإرهابي واجه مشاكل شخصية وعائلية ملموسة, بما فيها العنف العائلي. زوجة الإرهابي هربت قبل عدة أسابيع إلى الأردن وتركته مع الأطفال.

على ما يبدو فإن حل المشاكل الشخصية يتم بالانتحار عن طريق قتل الإسرائيليين للفوز بلقب "شهيد" كي يحظى باحترام وتحظى عائلته بالدعم والراتب الشهري، فمجتمع يربي للموت والقتل لا يستحق اليد الإسرائيلية الممدودة له للتعاون والشراكة والعمل والازدهار.

Terrorist Attack Har Adar 2.jpg ندعو الفلسطينيين نبذ كل أشكال العنف والإرهاب ونقول لنوضح أن إسرائيل ستتعامل مع الإرهاب بحزم وإصرار ولن ترحم من يعمل أو يسعى أو يدعم الإرهاب.