"العرض الأخير"

​العرض الأخير - كيف تحول الفيلم الإسرائيلي عن فرقة موسيقية مصرية تلتقي بالإسرائيليين لاستعراض غنائي الأكثر رواجًا على مسرح برودواي؟

عندما تكون الرواية جيدة والموسيقى ملائمة والقصة مؤثرة فهذا يفسر كيف وصل العرض الأخير إلى خشبة المسرح الأهم في العالم بنيويورك.

مقطع من الاستعراض الغنائي الجديد في برودواي

 

إن العرض الأخير هو فيلم إسرائيلي من العام 2007 يحدث بلغات ثلاث: العربية والعبرية والانجليزية، ويحكي قصة خيالية لزيارة فرقة شرطة الإسكندرية الكلاسيكية المصرية إلى إسرائيل للاشتراك في افتتاح مركز للثقافة العربية,  ولكن بسبب خطأ غير مقصود تصل الفرقة إلى بلدة بعيدة ومنسية في النقب الصحراوي. إن لقاء أعضاء الفرقة المصرية مع الإسرائيليين هناك يخلق حوارًا مضحكًا، حزينًا، ومؤثرًا ويجمع البعض بعلاقات مميزة.

مقطع من الفيلم العرض الأخير 2007:

 

هذه القصة الساحرة والتي حظيت بالإعجاب وترتيب الفيلم بين أفضل 10 أفلام في الصحف الهامة بالعالم للعام 2007 لم تختفِ عن عيون منتجي الاستعراضات الغنائية  في الولايات المتحدة وتم تحويل الفيلم بعد 7 سنوات إلى مسرحية غنائية. داود يزبك لحن الأغاني وكتب الموسيقى أما الحوارات فكتبها ايتمار موزس.

تم عرض هذه  المسرحية الغنائية  أولًا في 2016 على خشبة مسرح برودواي وحظيت بإعجاب وجوائز عديدة ومن 17/10/8 تعرض المسرحية الغنائية العرض الأخير على مسرح ايثيل بريمور في نيويورك يوميًا.

The Bands Visit 1.png