نتنياهو في خطابه أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة: "إن إسرائيل ملتزمة بإحلال السلام مع كل جيرانها العرب، بمن فيهم الفلسطينيين"

 

بدأت البارحة مرحلة الخطابات لقادة العالم في الدورة الـ 72 للجمعية العمومية  للأمم المتحدة. فألقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خطابه مساء أمس الثلاثاء (19\9\17) وتطرق في خلاله للمسألة الفلسطينية وقال إن إسرائيل ملتزمة بتحقيق السلام مع الفلسطينيين وكافة الدول العربية المجاورة لإسرائيل.

مرحلة الخطابات التقليدية تتم خلال أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة وهي تشكل فرصة لقادة دول العالم للاجتماع في مقر الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك بهدف بحث القضايا العالمية ودفع السلام والاستقرار والأمن في العالم قدمًا. مرحلة الخطابات افتتحها البارحة الثلاثاء 19\9\17 الرئيس البرازيلي ميشيل تامر وعدة ساعات بعد ذلك صعد لمنصة الخطابة رئيس الحكومة الإسرائيلي.

خلال خطابه أكد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على استعداد إسرائيل للسلام في قوله : "إن إسرائيل ملتزمة بإحلال السلام مع كل جيرانها العرب، بمن فيهم الفلسطينيين". وكذلك تطرق نتنياهو إلى عدة ملفات في منطقة الشرق الأوسط وعلى رأسها الملف الإيراني وإلى إنجازات إسرائيل في كافة المجالات :الزراعة والمياه وحماية السايبر والطب والسيارات الذاتية التحكم وغيرها.

تستمر خطابات قادة الدول خلال الدورة الـ 72 الجمعية العمومية  للأمم المتحدة حتى يوم الاثنين القادم 9/25, وخطاب محمود عباس, رئيس السلطة الفلسطينية, سيكون مساء اليوم (الأربعاء) 20\9\17 بعد خطاب رئيس ساحل العاج.