"يا مسافر": طموح يتحوّل إلى حقيقة

 

​بجهد ذاتيّ وإمكانيّات محدودة، استطاعت مجموعة الشبّان من مدينة رام الله، ابتكار تطبيق إلكترونيّ يقدّم خدمة حجز الفنادق والشقق للمسافرين في جميع أنحاء العالم.

 

أُطلق على التطبيق اسم "يا مسافر"، وهو اسم شركة تأسّست في عام 2011. في البداية، اقتصرت الخدمات على السوق المحلّيّ. لكن الانتشار السريع للتطبيق، جذب إليه المستثمرين، ورفع رأس المال إلى حوالي 150 مليون دولار أمريكيّ.  

 

تقوم فكرة التطبيق على توفير خدمة حجز الفنادق والشقق للمسافر، وبأسعار لا يستطيع الحصول عليها في حال قام هو بالحجز بنفسه. كلّ ما هو مطلوب اختيار اللغة (العربيّة أو الإنجليزيّة)، تسجيل جهة السفر؛ مدّة الإقامة، وتصنيف الفندق. يُجري التطبيق بحثًا في آلاف الخيارات، وخلال ثوانٍ، يقدّم أفضل عروض الأسعار المتوفّرة.

 

“يمتاز التطبيق بأنّه يتابع رحلة المسافر منذ أن يبدأ التخطيط لها، إلى أن يصل إلى غرفته وحتّى مغادرتها… المهمّ هو تقديم الخدمة على أكمل وجه،" يقول أحد مؤسّسي الشركة ويضيف "إنّ التطبيق يعمل كدليل إرشاديّ للزبون". ويردف قائلًا: "العمل مستمرّ على تطوير وتحديث التطبيق، ليُصبح قادرًا على المنافسة ليس فقط في المنطقة فحسب، بل على مستوى العالم. تشمل التحديثات تكييف التطبيق بما يتناسب مع أحدث منتجات الهواتف الذكيّة بأنواعها كافّة".

 yamsafer article.jpg

يعمل في الشركة، في مقَرَّيها في مدينتي رام الله وعمّان، وعلى مدار 24 ساعة، فريق من 80 موظّفًا، يقدّمون الخدمات والتسهيلات اللازمة للمستخدمين، والأهمّ متابعة التطوّرات والتحديثات التكنولوجيّة التي تُضاف الأجهزة الخلويّة.

 

استطاع "يا مسافر" تحقيق نتائج فاقت التوقّعات، وأصبح أحد أهمّ التطبيقات في المنطقة والعالم، بموازنة تصل إلى مئات ملايين الدولارات.

 

“إذا توفّر الطموح والإصرار والفكرة الجيّدة، صار من السهل تحويل الحلم إلى واقع... على الشباب توجيه طاقاتهم نحو الإبداع والتطوير، وأنا أجزم بأنّ الكثير من الفرص والمجالات مفتوحة أمامهم"، يضيف أحد مبتكري التطبيق.

 

توفّر التكنولوجيا الحديثة، فرصًا لا نهائيّة وآفاقًا واسعة للإبداع، وتسخير التكنولوجيا لخدمة البشريّة في مجالات الحياة كافّة، كما أن صناعات التكنولوجيا تعتبر سوقًا ضخمًا مزدهرًا، إذ تشير التوقّعات إلى أنّ قيمة السوق العالميّة للسفر الإنترنت فقط، ستصل إلى أكثر من تريليون دولار بحلول عام 2020.

article2.jpg