حوالي مائة فلسطيني من سكان قطاع غزة يغادرون القطاع بسفرية مركزة للحصول على خدمات القنصلية الأمريكية في مدينة أورشليم القدس

بعد أشهر من العمل الدؤوب تم الاتفاق على إجراء جديد يقوم بموجبه فلسطينيون بمغادرة قطاع غزة بسفريات منظمة إلى القنصلية الأمريكية في مدينة أورشليم القدس. اليوم، لأول مرة يصل حوالي مئة من السكان من قطاع غزة إلى مدينة أورشليم القدس بموجب الإجراء الجديد وقد حصلوا على الخدمات المقدمة من القنصلية.

مديرية التنسيق والارتباط غزة عملت خلال الأشهر الأخيرة بالتنسيق مع القنصلية الأمريكية ومع اللجنة المدنية الفلسطينية في قطاع غزة من أجل بلورة آلية تمكّن فلسطينيي قطاع غزة من الحصول على خدمات القنصلية الأمريكية في مدينة أورشليم القدس شريطة استيفاء الشروط الأمنية لدولة إسرائيل.

وبموجب الآلية التي وضعت بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية فسوف تخصص عدة أيام مركزة تقدم خلالها القنصلية الأمريكية في مدينة أورشليم القدس خدماتها للسكان الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة. سكان قطاع غزة الذين يحصلون على تصاريح للوصول إلى القنصلية سوف يغادرون القطاع بسفريات منظمة تنطلق من معبر إيرز، على غرار خدمات السفر التي تنطلق من قلنديا ومن معبر جسر اللنبي والتي سبق وذكرناها على موقع "المنسق".

inside.jpg 

وطبقًا لذلك ففي ساعات صباح اليوم (29.11) فإنّ السفرية الأولى قد غادرت معبر إيرز باتجاه أورشليم القدس وفيها 93 فلسطينيًّا من سكان قطاع غزة من أجل الحصول على الخدمات المقدمة من القنصلية الأمريكية في مدينة أورشليم القدس. في الفترة الوشيكة من المخطط أن تغادر سفريات إضافية في مواعيد سوف تقوم القنصلية الأمريكية بتحديدها، حسب اعتباراتها وبالتنسيق مع مديرية التنسيق والارتباط غزة.