إجتماع مع مسؤولين ومزارعين فلسطينيين حول إمكانيات لتحسين ظروف تسويق الخيار في إسرائيل

تفاهمات بعد اجتماع بين الإدارة المدنية ومسؤولين من السلطة الفلسطينية لبحث القضايا التي يعاني منها المزارعون الفلسطينيون في مجال زراعة الخيار

عقد مسؤولون في الإدارة المدنية برئاسة منسق شؤون الزراعة فيها, سمير معدي,  اجتماعا مع مسؤولين من السلطة الفلسطينية وممثلين عن مزارعين فلسطينيين من قضاء جنين وطوباس لبحث القضايا الملحة وللبحث عن الطرق لمساعدة المزارعين الفلسطينيين بمناسبة موسم الخيار والذي كان العمل على تحضيره بدأ شهر شباط/ فبراير الماضي.

هذا وتبين خلال المداولات أن هناك ثلاث مشاكل أساسية تواجه المزارع الفلسطيني في موسم الخيار وهي شح مياه الري ونقص الأسمدة وقلة المساحات المعدة لزراعة الخيار والتي تقلصت بحسب أقوال الفلسطينيين بنحو 500  دونم مقارنة مع الأعوام السابقة والمشكلة الثالثة التي يعاني منها مزارعو الخيار هي النقص في الأيدي العاملة لأن الراتب الذي يدفعه المزارع الفلسطيني أقل بكثير منه في اسرائيل.

cucumbers IDF.jpeg 

هذا وأكد مسؤولو الإدارة المدنية أنهم سيعملون على مساعدة المزارعين في القضايا المختلفة قدر المستطاع ووافقت الإدارة على إمكانية إضافة ساعات عمل في معبر الجلمة لإدخال المحاصيل, خاصة وأن موسم الخيار يتزامن مع شهر رمضان المبارك. كما وافق المسؤولون على القيام بجولات في المناطق العسكرية للتدريب بالنيران وذلك للبحث عن طرق لتسهيل تنقل المزارعين وعملهم بالحقول المتاخمة. وأخيرًا وافقت الإدارة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإتاحة المجال لإدخال أسمدة مختلفة إلى مناطق يهودا والسامرة لتحسين العمل الزراعي ومحصوله.

cucumber-1522921_960_720.jpg 

تفعل الإدارة المدنية لتسهيل عملية تسويق الخيار وذلك لتعزيز الاقتصاد ولمساعدة المزارعين وتمكينهم من الحصول على أسعار جيدة مقابل المحصول.