للمرة الثانية هذا العام: توسيع مساحة صيد الأسماك من أجل صيادي قطاع غزة

يوم الأربعاء القريب 18\10\17 ستقوم إسرائيل بتوسيع مسافة صيد الأسماك الجنوبية في بحر غزة من ستة أميال إلى تسعة أميال لمدة شهر ونصف، وذلك لمصلحة صيادي الأسماك ودعم الاقتصاد في قطاع غزة.

​للمرة الثانية خلال هذا العام، في يوم الأربعاء القريب 18\10\17 ستوسع إسرائيل مساحة صيد الأسماك الجنوبية في قطاع غزة. هذه الخطوة ستمكن صيادي الأسماك الغزيين من اصطياد الأسماك في أعماق المتوسط وتحسين محصول الصيد وزيادة المدخول.

مع دخول التوسيع حيز التنفيذ يوم الاربعاء 18\10\17 من وادي غزة وجنوبًا، أي مساحة قدرها 30 ميلًا مربعًا، سينضم ضباط من مديرية التنسيق والارتباط غزة إلى طواقم قوارب سلاح البحرية الإسرائيلية، وذلك من أجل تنفيذ إجراءات التوسعة والإشراف على هذه العملية المعقدة عن كثب. وهذه التوسعة لا شك ستساهم في دعم الاقتصاد الغزي وستجلب الخير للصيادين بشكل خاص ولكل ما يتعلق بفرع صيد الأسماك في غزة.

 

توسيع مساحة الصيد تم بمبادرة وإقرار منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يوأف بولي مردخاي بالتعاون مع قائد سلاح البحرية, الميجر جنرال إيلي شرفيط وقائد المنطقة الجنوبية الميجر جنرال إيال زمير. التوسعة ستكون لمدة شهر ونصف وحتى يوم 29\11\17.

الجدير بالذكر أن هذه التوسعة مشروطة بحفاظ صيادي غزة على التعليمات والتقيد بالاتفاق وأن لا يستغل البعض هذه اللفتة للتهريب أو اختراق المياه الإقليمية الإسرائيلية. بالإضافة إلى ذلك ووفق تعليمات المنسق فإن قوات البحرية ستكون مسؤولة عن تطبيق وتنفيذ التوسعة، ولن تسمح بأي تجاوز من المسافة المتفق عليها وكل مخالفة ستعالج فورًا وبالشكل الملائم.