يوم ذكرى الهولوكوست (محرقة اليهود) والبطولة: تعلموا عن احداث الكارثة في موقع "ياد فاشيم"

السيد يوفال داغان، الذي كان رئيس تحرير موقع "ياد فاشيم" باللغة العربية قال انه بمساعدة هذا الموقع: "يستطيع العرب في انحاء العالم التعرف عن الهولوكوست والاطلاع على مضامين لم يعرفوها من قبل. من المهم ان يعرف العرب على رواية الهولوكوست وخاصة الذين لم يعرفوها من قبل".

يوم ذكرى الهولوكوست والبطولة يتم إحياؤه بحسب التقويم العبري يوم 27 نيسان وهو مخصص لذكرى الفظائع والجرائم التي نفذها النازيون ضد الشعب اليهودي ولتخليد ذكرى البطولة والتمرد حتى في تلك الايام المظلمة. هذا اليوم يعتبر يوم حداد وطني في اسرائيل ولكنه يصادف في موعد اخر من يوم الهولوكوست العالمي الذي تيم إحياؤه في 27 في شهر كانون الثاني من كل عام.

كلمة "الهولوكوست" تعني سلسلة عمليات هدفها إبادة الشعب اليهودي والتي بدأت منذ تولى النازيون مقاليد الأمور في ألمانيا بداية العام 1933 واستمرت تلك الاحداث خلال الحرب العالمية الثانية حتى استسلام المانيا النازية في شهر مايو\ايار عام 1945. في الهولوكوست تم إبادة نحو 6 ملايين يهودي. الجرائم نفذت على يد المانيا النازية، مساعديها وحلفائها. مع استلام النازيين السلطة بدأوا في إذلال اليهود والمس بهم ومصادرة أملاكهم. وفي اوج الحرب العالمية الثانية بدأت عملية إبادة منهجية لكل الشعب اليهودي.

في إطار يوم ذكرى الهولوكوست والبطولة قام طاقم المنسق بحوار مع السيد يوفال داغان الذي كان رئيس التحرير لموقع مركز ومتحف "ياد فاشيم" باللغة العربية، ومؤسسة "ياد فاشيم" هي المركز الرسمي لتخليد ذكرى ضحايا النازية بإسرائيل ويقع في أورشليم القدس. المتحف يقوم بتركيز الدراسات والابحاث في الهولوكوست وله موقع ب 8 لغات. وفي اعقاب الرغبة في اطلاع الجمهور والقراء العرب على الهولوكوست قام السيد داغان مع طاقم له بترجمة محتويات من الموقع باللغة العبرية للغة العربية الفصحى. كان السيد داغان المسؤول عن تحديد المصطلحات واختيار المحتوى، وكان معه طاقم مكون من ثلاثة مترجمين متفوقين والذين عملوا على ترجمة الموقع لمدة سنة كاملة.

Article Pic holocaustt.jpg

مشروع ترجمة موقع "ياد فاشيم" للعربية بدأ عمليا في العام 2007 وتم تدشين الموقع عشية يوم ذكرى الهولوكوست العالمي عام 2008. الموقع غني بالمحتوى ويضم موادا كثيرة من بينها تسلسل أحداث الهولوكوست مع شهادات مصورة للناجين مترجمة للعربية، توضيح لمصطلحات من الهولوكوست، مقالات أكاديمية مترجمة للعربية، خرائط، مستندات ووثائق أرشيفية، وسائل متعددة خاصة بألبوم معسكر الابادة اوشفيتس، قصص عن أنصار الشعب اليهودي، وهم من أنقذوا يهودا خلال الهولوكوست - منهم مسلمون اتراك والبانيين - والفيلم "كنا هناك" والذي يصف زيارة مشتركة لعرب ويهود الى اوشفيتس. ويمكن الاطلاع في الموقع على مقال حول تعلم اللغة العربية في غيتو ترزينشتات.

Article holocaustt 2.jpg

خلال ترجمة شهادات الناجين من الهولوكوست والتي تحدثوا فيها كيف نجوا من الموت بيد النازيين ومساعديهم، قال لنا السيد داغان عن المشاورات الكثيرة التي عقدها منها، هل يقومون بوضع ترجمة على الشاشة ام ترجمة صوتية لهذه الشهادات، لان الترجمة الصوتية رائجة في العالم العربي. ولكن في النهاية تقرر وضع ترجمة مكتوبة على الشاشة لان ترجمة صوتية على صوت الناجين يمكنها ان يعطي انطباعا لعدم ثقة لدى المشاهدين. وتقرر ان الشهادات الحية تكون أقرب للواقع عندما نسمع أصوات الناجين.

وذكر السيد داغان ان أمينة متحف "ياد فاشيم" قالت له ان بحوزتهم وثائق باللغة العربية منذ عشرات السنين بدون ان يتم بحث محتواها لان الباحثين الذين يأتون الى ياد فاشيم لبحث الهولوكوست لا يعرفون اللغة العربية ولذلك لم يهتموا بهذه الوثائق. وبعد فحص عميق للوثائق اكتشف داغان ان كان في غيتو تريزنشتات بروفيسور أقام حلقة لتعليم اللغة العربية الفصحى في الغيتو. ولكن في نهاية المطاف تم قتله في معسكر الإبادة اوسفيتش.

في إطار مسؤوليته عن ترجمة المصطلحات من العبرية للعربية في الموقع قال السيد داغان انه قرر ترجمة كلمة "شوآه" بالعبري الى "الهولوكوست" كما يستعملونها في العالم. وأضاف داغان ان هناك الكثيرين ممن يتصفحون الموقع ويتركون تعقيبات وانطباعات من الدول العربية مثل العراق ولبنان وليبيا وإلخ... ويقول أغلبيتهم انهم تعلموا عن الحرب العالمية الثانية في المدرسة بدون الدراسة عن الهولوكوست وان الموقع زوّدهم بالمعرفة.

ولخص داغان اللقاء بالقول :" انه بالنسبة لي ولطاقم المترجمين كان بناء موقع "ياد فاشيم" باللغة العربية تحديا كبيرا جدا. شعرنا اننا نقوم بعمل مقدس ومن المهم ان يطلع العرب في العالم على الهولوكوست التي حلت باليهود. وكان من الصعب نفسيا ترجمة تلك المواد". واضاف:" ان هدف الموقع هو طرح محتوى أصلي ووثائقي لما حل باليهود ابان الحرب العالمية الثانية".