ما تسرع… لأن الحادث أسرع!

​تفيد الإحصائيات الرسمية الصادرة مؤخرًا، بأن عدد حوادث السير المُسجلة عام 2016 في يهودا والسامرة وقطاع غزة تجاوز العشرة آلاف حادث، وأسفرت بدورها عن مقتل 241 إنسانًا.

هذا الرقم المقلق مرده إلى ظواهر عدة في القيادة وحركة السير على طرقات يهودا والسامرة وقطاع غزة.

 لا شك أن واقع البنى التحتية هو سبب في تزايد  الحوادث  لكنه ليس السبب الرئيس، لأن  المسؤولية الأولى تقع على السائق نفسه. القيادة الحذرة والحكيمة هي الأساس لتجنب الاصطدامات المرورية.

 

 اليكم 5 نصائح عملية لقيادة آمنة:

شد ظهرك!

الجلوس على المقعد بظهر مستقيم من أهم أسس القيادة الصحيحة، كونها تمنح أكبر قدر من السيطرة على القيادة ورد فعل سريع لأي مُفاجأة.

تنظيف المرايا والشبابيك

 المحافظة على نظافة المرايا والزجاج أمر ضروري في السيارة قبل البدء في الرحلة، ضف إلى استخدام فتحات التهوية الخاصة بإزالة البخار عن الزجاج ومسّاحات تنظيف الزجاج بهدف تحقيق أقصى حد ممكن من الرؤية.

صحصح!

القيادة في ساعات متأخرة أو بعد تناول وجبة ثقيلة  تسبب النعاس والتعب، الأمر الذي ينعكس سلبًا على الطرقات ويرفع نسبة وقوع الحادث. لا تقد السيارة إذا كنت متعبًا، وإذا لم يكن أمامك مفر، خذ قيلولة لبضعة دقائق، واشرب الماء والقهوة طوال الطريق.

Road-acccident-info.jpg 

لا تستخدم الهاتف

عند قيادتك السيارة تجاهل هاتفك الذكي. لا تفحص الفيسبوك ولا الواتساب ولا أي شيء آخر يحيد بنظرك عن الطريق. العالم الافتراضي يستطيع الانتظار حتى تصل إلى غايتك سالما غانما.

أنت تمام لكن...

إتباع القوانين والقواعد المرورية هو السبيل الأمثل لتجنب الحوادث المرورية على الطرقات، إلا أن بعض السائقين يعرضون حياتهم وحياة باقي مستخدمي الطريق للخطر، عن طريق مخالفة هذه القوانين. لذلك، قد تكون الأفضل، لكن تذكر دائمًا أن السائق الذي أمامك قد يكون الأسوأ. لذا انتبه وتأكد عندما تصل إلى مفترق طرق أو عند الاقتراب من إشارة ضوئية ضاعف تركيزك وحذرك وحافظ دائمًا على مسافة كافية لتفادي تصرفات السائقين غير المتوقعة.